بدء سريان هدنة اليساريين في الفلبين دون عنف   
السبت 1422/9/30 هـ - الموافق 15/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ سريان هدنة أعلنها جيش الشعب الجديد اليساري في الفلبين من جانب واحد لمدة شهر بمناسبة عطلتي عيد الميلاد والسنة الجديدة دون وقوع أعمال عنف.
وقال عسكريون فلبينيون إنه لا توجد أي دلائل على وجود أنشطة عسكرية لليساريين دون أن يعلقوا على الهدنة.

وكانت الحكومة الفلبينية أعربت عن شكوكها بشأن هدنة جيش الشعب الجديد بعد قيام أفراد من قواته باختطاف حافلة ركاب وإحراقها وقتل ضابط في الجيش قبل يومين من بدء الهدنة. وقال قائد عسكري فلبيني إن قواته تراقب وضع وقف إطلاق النار مع بقاء دورياتها الدفاعية، حيث أكد وجود أوامر بالرد على المقاتلين اليساريين بقوة إذا انتهكت الهدنة.

وينتهي وقف إطلاق النار الذي أعلنه جيش الشعب الجديد في 15 يناير/ كانون الثاني القادم. وكانت أرويو قد أعلنت الاثنين الماضي هدنة مع المقاتلين اليساريين بمناسبة عيد الميلاد تنتهي يوم السادس من يناير/ كانون الثاني القادم. ويعتبر جيش الشعب الجديد الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية الوطنية التي بدأت تمردا منذ 32 عاما لإقامة دولة ماركسية في الفلبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة