قتيل ببنغازي وإطلاق نار أمام البرلمان بطرابلس   
الاثنين 1435/3/6 هـ - الموافق 6/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
تفجير بنغازي تسبب في خسائر بمبنى المحكمة والمباني المجاورة (الفرنسية)
قتل شخص وجرح آخر إثر انفجار أمام محكمة في بنغازي شرق ليبيا، بينما تسبب إطلاق نار أمام مقر البرلمان بالعاصمة طرابلس في تعليق جلساته وإخلاء أعضائه بشكل عاجل.

وأفاد مراسل الجزيرة في بنغازي أن انفجار حقيبة أمام مدخل محكمة جنوب بنغازي أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخر، كما أدى إلى تحطيم زجاج واجهة المحكمة والمباني المحيطة بها.

وتشهد مدينة بنغازي منذ أكثر من عام تفجيرات استهدفت مباني حكومية وقضائية إضافة إلى عمليات اغتيال استهدفت ضباطا في الجيش والأمن.

من جانب آخر، اضطر البرلمان مساء أمس الأحد إلى رفع جلسته وإخلاء أعضائه بشكل عاجل بعد إطلاق نار خارج مقره.

ونقلت يونايتد برس إنترناشونال عن مصدر بالبرلمان قوله إن مجموعة مسلحة من مدينة الزاوية أطلقت النار أمام مقر البرلمان احتجاجا على خطف مدير أمن مدينتهم المقدم علي اللافي، وأوضح أن المسلحين غادروا المقر فور الإفراج عن اللافي الذي لم تعرف الجهة المسلحة التي قامت باختطافه.

وكان أعضاء البرلمان يعقدون جلسة مسائية لمناقشة جدول أعمالهم بعد أن قرروا تأجيل مناقشة المذكرة التي تقدم بها سبعون عضوا للمطالبة بسحب الثقة من رئيس الحكومة على زيدان إلى جلسة الثلاثاء القادم.

وتعيش ليبيا هذه الأيام على وقع اضطراب سياسي بعد ارتفاع وتيرة المطالبات بإنهاء ولاية البرلمان في فبراير/ شباط القادم رغم أنه وضع خارطة طريق يواصل من خلالها عمله إلى نهاية ديسمبر/ كانون الأول القادم.

وشهدت عدة مدن في السابق مظاهرات شارك فيها المئات تطالب بعدم التجديد للبرلمان وتشكيل حكومة أزمة تقتصر على عدد من الوزراء، تركز جلّ اهتمامها على الأوضاع الأمنية المتدهورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة