قتال جنوب السودان يشرد 19 ألفا   
الخميس 1434/7/21 هـ - الموافق 30/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)
12 ألف شخص دخلوا إثيوبيا بسبب القتال بولاية جونقلي بين المتمردين وحكومة جنوب السودان (الفرنسية-أرشيف)

فرّ زهاء 19 ألف شخص منذ مطلع العام من جنوب السودان إلى الدول المجاورة بسبب المعارك بين المتمردين والحكومة في شرق البلاد، وفق الأمم المتحدة.

فقد دخل 12 ألف شخص إثيوبيا من ولاية جونقلي بجنوب السودان التي يحاول فيها الجيش إخماد حركة التمرد.

كما عبر نحو خمسة آلاف مواطن من جنوب السودان الحدود إلى كينيا، و2500 إلى أوغندا.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن زيادة الأعداد في إثيوبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية كانت حادة للغاية مع وصول نحو أربعة آلاف من القادمين الجدد منذ السابع من مايو/أيار.

ويساهم العنف في عرقلة الخطط الحكومية للتنقيب عن النفط بمساعدة شركات غربية مثل توتال، في جونقلي، أكبر الولايات بالبلاد.

وكانت الأمم المتحدة قالت هذا الأسبوع إنها تفتقر إلى العدد الكافي من الجنود والطائرات لحماية الأعداد الكبيرة من المدنيين الذي يشردون بسبب هذا الصراع.

وتتهم جنوب السودان الجارة السودان بدعم زعيم المتمردين ديفد ياو ياو، من أجل عرقلة خطط جوبا لبناء خط أنابيب للنفط، بين ولاية جونقلي وإثيوبيا.

وكان استفتاء شعبي جرى بالسودان في يناير/كانون الثاني 2011 صوت فيه سكان الجنوب بغالبية 98.83% لصالح الانفصال، ممهدا الطريق لقيام أحدث دولة بأفريقيا تدعى جنوب السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة