تهديدات شارون تدخل حيز التنفيذ   
السبت 1421/12/8 هـ - الموافق 3/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


القاهرة- أحمد عبد المنعم
تنوعت اهتمامات الصحف المصرية اليوم بين العديد من القضايا الداخلية والخارجية, حيث برز الملف الاقتصادي في رحلة الرئيس مبارك ومن الملفات الخارجية برزت أنباء قمة سرت, وكذلك ردود الفعل حول جولة كولن باول.

ونبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي أبرزت في موضوعها الرئيسي الملف الاقتصادي في رحلة الرئيس مبارك لواشنطن وهي الرحلة المرتقبة في 2 أبريل (نيسان) القادم، وجاء الموضوع الرئيسي مبرزا لتصريحات الدكتور عبيد حول هذه الزيارة، ونقرأ العناوين التالية:
- مباحثات اقتصادية مع أميركا لزيادة الصادرات المصرية إلى ثلاثة مليارات دولار سنويا.
- الملف الاقتصادي في زيارة مبارك يتضمن زيادة التعاون الاقتصادي وجذب التكنولوجيا والاستثمارات.
- مصر تجري مشاورات مع الإدارة الأميركية للحصول على المعاملة التفضيلية للمنتجات الوطنية.
- اتفاقية منطقة التجارة الحرة تستهدف زيادة الصادرات.

من ناحية أخرى نشرت الصحيفة أخبار قمة "سرت2" في مكان بارز بالصفحة الأولى، وجاء الموضوع تحت العناوين التالية:
- قمة "سرت2" تختتم أعمالها بإعلان قيام الاتحاد الأفريقي.
- القذافي يحذر الدول الأوروبية -وخاصة فرنسا وبريطانيا– من التدخل في الشؤون الداخلية لأفريقيا.

وعلى الصفحة السابعة كتب الصحافي أحمد نافع تحليلا مطولا تحت عنوان "أرييل شارون.. الثابت والمتغير" تناول الكاتب آراء المتفائلين والمتشائمين من مجيء شارون إلى الحكم وقال: "المتفائلون يقولون إن شارون تغير، ومن حسن التدابير أن نصغي له ولو لبعض الوقت، حتى لا يقال فيما بعد إننا لم نعط الرجل الفرصة. ويستند هؤلاء إلى تمسكه بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم عددا من رؤساء حزب العمل، بالإضافة إلى اتصاله بعرفات وإبلاغه أنه على استعداد لإطلاق سلسلة من بوادر حسن النية تجاه الفلسطينيين.. أما المتشائمون فيعتقدون أن كل تنازلات شارون ترمي لتحقيق أهداف تكتيكية فحسب".

ويعلق الكاتب على كل هذه الآراء فيقول "إن الواقعيين يرون أن شارون قد جاء بعقد انتخابي أوصله للحكم، وهذا العقد يتضمن العديد من اللاءات، لا لإعادة القدس العربية, ولا للجلاء عن الضفة وغزة والجولان، ولا لتفتيت المستوطنات، ولا للانسحاب من غور الأردن، هذا بالإضافة إلى التعامل مع الانتفاضة بقبضة حديدية".


أدرك باول جيدا أن القادة العرب متفقون على رفع المعاناة عن الشعب العراقي
كما أدرك قلق العرب على مصير عملية السلام في الشرق الأوسط

الأهرام

ونشرت الأهرام مقالها الافتتاحي تحت عنوان "ما بعد جولة كولن باول" تقول الأهرام "بعد كل ما سمعه كولن باول من القادة العرب تحتاج الإدارة الأميركية إلى مراجعة لتصوراتها عن كيفية التعامل مع قضايا الشرق الأوسط حيث يجب أن تتخلى عن اختزال كل القضايا في مسألة واحدة هي الأمن بالمفهوم العسكري الضيق، وأن تتسع عين الإدارة لترى الأمور على حقيقتها، فتصبح نظرتها أكثر عدالة وشمولا"
وأضافت الصحيفة "أدرك باول جيدا أن القادة العرب متفقون على رفع المعاناة عن الشعب العراقي، كما أدرك قلق العرب عن مصير عملية السلام في الشرق الأوسط".
وقال "لا شك في أن تعزيز أصول الحوار بين الإدارة الجديدة والعواصم العربية سيؤدي إلى إعادة ترتيب الأوراق بما يؤدي إلى تنسيق الدور الأميركي في عملية السلام كوسيط عادل، وإلى حل متوازن للمسألة العراقية".

أما صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت عنوان "لا تهاون في الرقابة على الواردات والصادرات".
وفي الخبر يؤكد د. عبيد على أن الحكومة سوف تواجه بكل حسم أي نوع من الخروج على القانون وخاصة ما يتعلق بإعاقة تنفيذ القرارات والإجراءات الاقتصادية.


حذرت جمعيات المستهلك الأوروبي من نوايا شركات أوروبية صدرت لحوما إلى بعض الدول العربية والأفريقية الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى!!

إبراهيم سعدة
أخبار اليوم

وكتب إبراهيم سعدة رئيس مجلس إدارة وتحرير الصحيفة عموده تحت عنوان "الحصانة التي ننفرد بها" وجاء في العمود أن البعض يصر على اعتبار أن مصر جزيرة منعزلة عن العالم وأن كل المصائب التي تحدث في الخارج لا خوف علينا منها. وسخر سعدة من مسارعة المسؤولين بإنكار حدوث أي أذى للمصريين إذا ما وقعت كارثة عالمية مثل مرض الإيدز أو جنون البقر أو غيره، فيسارع المسؤولون مؤكدين أن المصريين جميعهم بخير. وأعاد الكاتب نشر خبر هام تداولته وكالات الأنباء ومفاده أن جمعيات المستهلك الأوروبي حذرت من نوايا شركات أوروبية مصدرة للحوم. وكشفت الجمعيات عن استمرار عمليات تصدير الأغنام لبعض الدول العربية والأفريقية الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى. كما حذرت الجمعيات من تلاعب الشركات في تواريخ الشحن.
وتعليقا على هذا الخبر دعا سعدة إلى توقف المصريين عن تناول اللحوم أسوة بالبلاد الأوروبية إلى حين التأكد من خلو هذه اللحوم من الأمراض الفتاكة.

وعلى الصفحة الخامسة نشرت الصحيفة مقالا تحت عنوان "لا تلوموا الجنرال" جاء في المقال "لا أعرف سببا للدهشة من تصريحات وزير الخارجية الأميركية، صحيح أن الرجل تجاوز الحد في الاستخفاف بالعقول والاستهانة بالعرب ولكن هل كان هذا خطأه أم خطأ الذين يتوهمون أن السياسة الأميركية يمكن أن تتغير بين يوم وليلة، أو أن المبادئ الأساسية التي تحكمها يمكن أن تختلف باختلاف القيادات؟!"


جاء باول للمنطقة وكل شيء واضح فالمطلوب هو الإقرار بأن القوات الأميركية جاءت إلى الخليج لتبقى
حتى آخر برميل بترول هناك

أخبار اليوم

"جاء وزير الخارجية للمنطقة وكل شيء واضح، فالمطلوب هو الإقرار بأن القوات الأميركية جاءت إلى الخليج لتبقى حتى آخر برميل بترول هناك".

وقالت الصحيفة "الرد الحقيقي على ذلك يكون بأن تنعقد القمة العربية في موعدها وبأن تتم المصالحة العربية وبأن تشتعل فلسطين بالمقاومة التي لا يتأخر العالم العربي في دعمها".
وخلصت الصحيفة إلى القول "بدون ذلك لا تلوموا أميركا أو غيرها إذا عاملت العرب بهذا الاستخفاف".

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت العنوان الآتي:
- بعد انفجار "أم الفحم" مرتزقة يهود لحفظ الأمن بالضفة وغزة.

وحول الموضوع نفسه نشرت الصحيفة مقالها الافتتاحي تحت عنوان "السلام يحمي المنطقة من كارثة" قالت فيه "تسيطر حالة من الرعب القاتل حاليا على الإسرائيليين منذ ظهور موجة القنابل المزروعة التي بدأ الفلسطينيون في استخدامها. وأكد مراقبون محايدون أن هذا الرعب يعد الثمرة المرة الأولى التي يقطفها الناخبون الذين اختاروا شارون رئيسا لوزرائهم"
وقالت "ما يحدث حاليا من عنف.. وعنف مضاد هو ما سبق أن حذرت منه مصر من أن البديل للسلام هو خيار مروع يجب على عقلاء إسرائيل تجنبه, خاصة أن الطلقة الأولى ضد السلام جاءت من جانبهم".


هل ستواصل
الولايات المتحدة قصفها للأراضي العراقية بعد الاكتشافات البترولية الضخمة؟!

سمير رجب- الجمهورية

وعلى الصفحة الأخيرة كتب سمير رجب رئيس مجلس إدارة وتحرير الصحيفة عموده اليومي "خطوط فاصلة" معلقا علي الاكتشافات البترولية الضخمة في العراق والتي تقفز بالعراق لتكون الدولة رقم (1) في النفط. يقول رجب "من هنا يثور سؤال مهم، هل ستواصل الولايات المتحدة قصفها للأراضي العراقية.. أم أن الاكتشافات البترولية الأخيرة سوف تضطرها إلى إعادة النظر في سياستها؟.. إن زيادة الضغط على الشعب العراقي لن تكون في مصلحة الأميركان، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن هناك قوى عالمية كثيرة تساند العراق، وأهمها روسيا والصين.. في نفس الوقت فإن المصلحة العربية العامة تقتضي إعادة صياغة العلاقات مع العراق, خصوصا وقد بات مستوردا لبضائع متنوعة, وأيضا مصدرا لأهم عنصر من عناصر الثروة وهو البترول".

أما صحيفة الوفد فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت عنوان كتب بالخط الأسود الكبير "عدوان جديد على حرية الصحافة" وجاء في الخبر أن الحكومة قد بدأت محاولة جديدة لتقييد حرية الصحافة والنشر وذلك بإعداد قانون لمنع نشر أي مستند يضر بالمركز السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو الدبلوماسي للبلاد، وعقوبة المخالف لذلك بالسجن خمس سنوات وغرامة عشرة آلاف جنيه.

وعلى الصفحة الأخيرة كتب مجدي مهنا مدير التحرير مقاله اليومي "في الممنوع" معلقا على إغلاق الأردن لجسر الأمير محمد أمام عبور الشاحنات المحملة بالأحجار للأراضي الفلسطينية المحتلة. يقول مهنا "الأحجار هي سلاح الفلسطينيين في انتفاضتهم الباسلة، وإغلاق جسر الأمير محمد يعني أن السلطات الأردنية تمنع وصول سلاح الحجارة عن الفلسطينيين في مواجهة الصواريخ والدبابات.

وقال الكاتب إن الدعم العربي الذي قرره مؤتمر قمة القاهرة لم يصل إلى الآن إلى الفلسطينيين، وبمنع وصول الحجارة إليهم يكتمل الحصار الاقتصادي والعسكري على شباب الانتفاضة".
ويتساءل الكاتب عن توقيت هذا الإجراء وهل تم بناء على رغبة أو إنذار إسرائيلي؟ وهل له علاقة بزيارة كولن باول؟. وتساءل أخيرا "ما الذي يمكن أن تقدمه قمة عمان المرتقبة في ظل هذه الأوضاع المتدهورة؟".

أما صحيفة الأحرار فقد نشرت على صفحتها الأولى خبرا تحت عنوان "تهديدات شارون تدخل حيز التنفيذ"، وجاء في الخبر "دخلت تهديدات شارون حيز التنفيذ، حيث أكدت مصادر مقربة منه أنه يستعد لتشكيل وزارة تعنى بتطوير الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، وقالت المصادر إنه ينوي أيضا تشكيل وزارة للشؤون الاستخباراتية، وذلك لأول مرة في تاريخ إسرائيل".

وعلى الصفحة الرابعة نشرت الصحيفة تحقيقا تحت عنوان "توطينهم في العراق.. هل يحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين؟" عرض التحقيق لوجود اتصالات ومحاولات لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في العراق منذ عام 1999 حيث أعلنت منظمة التحرير اعتزامها توطين 800 ألف فلسطيني في العراق.

وقال التحقيق إن توطين اللاجئين الفلسطينيين في العراق يحقق مصالح أطراف كثيرة، فإسرائيل ترى أن هذه الخطوة تحقق جانبا من الضمانات الأمنية على المستقبل البعيد، أكثر مما يحققه توطينهم في الدول المجاورة لإسرائيل، وأما أميركا فترى أن العقبة الرئيسية في المفاوضات هو موضوع اللاجئين، وأن إيجاد مخرج سريع لهذه العقبة سيؤدي إلى تسارع عملية السلام.
أما النظام العراقي فيرى أن عملية التوطين يمكن أن تكون منفذا للمناورة السياسة مع أميركا وإسرائيل، عبر القبول برغبة إسرائيل وأميركا في مقابل الحصول على مكافأة من (العيار الثقيل) وهي إعادة التأهيل وسبب إستراتيجي آخر لإمكانية قبول العراق لهذا الحل، وهو أن عملية التوطين تخلق حالة توازن إثني وطائفي في العراق.


فجر اعتراف
كمال الشاذلي
حول حصول أكثر من 35 نائبا على مقاعدهم النيابية بشراء أصوات الناخبين واحدا من الموضوعات المسكوت عنها في الحياة النيابية في مصر

الأهرام العربي 

أما مجلة الأهرام العربي فقد نشرت تقريرا تحت عنوان "تسعيرة رسمية لمقاعد مجلس الشورى المصري" وجاء في التفاصيل "فجر اعتراف وزير شؤون مجلسي الشعب والشورى المصري كمال الشاذلي حول حصول أكثر من 35 نائبا على مقاعدهم النيابية بشراء أصوات الناخبين واحدا من الموضوعات المسكوت عنها في الحياة النيابية في مصر، خاصة أن المؤشرات تشير إلى أن المال سيلعب لعبته أيضا في انتخابات مجلس الشورى القادمة". وقالت المجلة "التوقعات كلها تشير إلى أن ظاهرة المتاجرة بأصوات الناخبين ستكون أكثر استفحالا في انتخابات الشورى بحكم الحيز الجغرافي الأكثر اتساعا للدوائر الانتخابية، وتشير التكهنات إلى أن تكلفة مقعد الشورى لن تقل عن نصف مليون جنيه".
ونشرت المجلة تحقيقا تحت عنوان "ناصري يقود الإخوان في نقابة المحامين" أشار التحقيق إلى المفارقة في فوز الناصريين بمقعد النقيب وفوز الإخوان بأغلبية مجلس النقابة.
وقال سامح عاشور نقيب المحامين إن الحكومة أبعدته عن مجلس الشعب لكنها لم تتدخل في انتخابات النقابة، وأشار التحقيق إلى حصول أحمد سيف الإسلام حسن البنا على أكثر من 24 ألف صوت وهو فوز غير مسبوق ليس فقط في نقابة المحامين ولكن في جميع النقابات، على حد قول التحقيق. ويعلق د. محمود السقا عضو الهيئة العليا لحزب الوفد والذي ترشح علي قائمة الإخوان وفاز بقوله "نجاح المحامين في اختيار ممثليهم يؤكد قدرة الإنسان المصري على استرداد حقه السليب".

ونقرأ في المجلة العناوين السريعة الآتية:

سفير ألمانيا في القاهرة:
- "دولة عربية تحصل على "غواصات دولفين" الألمانية القادرة على حمل رؤوس نووية".
- بنغلاديش ترفض إقامة علاقات مع إسرائيل.
- تأجيل الإصلاحات الداخلية في السلطة الفلسطينية.
- ونختتم جولتنا بمجلة روزاليوسف التي أبدت انزعاجا شديدا بما أسمته "الاختراق" ونشرت المجلة ملفا خاصا تحت العنوان نفسه هاجمت فيها ما أسمته "الفاشية الدينية" التي تقوم بعملية استغلال منظمة للديمقراطية.

وأصل الموضوع أن التليفزيون المصري قد أذاع منذ فترة حوارا مع د. زغلول النجار قدم فيه تفسيرا علميا لبعض آيات القرآن، ولاقى البرنامج ترحيبا واسعا من الجماهير ووسائل الإعلام المختلفة، وحذرت المجلة من هذه الظاهرة، ونشرت ملفا يحمل العناوين الآتية:
- زغلول النجار وعملية استنساخ داعية جديد.
- الكسالى والخائفون والمخدوعون يفتحون الطريق على مصراعيه أمام الإرهاب.
- أوقفوا ظاهرة تقديس المشايخ عبر التليفزيون.
وفي سياق ليس بعيدا حملت المجلة بشدة في الملف نفسه على أخطاء الحزب الوطني التي أدت إلى ما أسمته احتلال الإخوان المسلمين لمجلس نقابة المحامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة