بوش يبحث في الرياض التسلح وإيران   
الثلاثاء 1429/1/8 هـ - الموافق 15/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:22 (مكة المكرمة)، 4:22 (غرينتش)
جورج بوش يحاول في جولته الحالية إقناع دول الخليج العربي بخطورة إيران على الأمن الإقليمي (رويترز)

يجري الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم مباحثات مع ملك المملكة العربية السعودية عبد الله بن عبد العزيز تتناول خاصة احتواء إيران وبرنامجها النووي ودعم الحل السلمي الذي تسوقه واشنطن بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وتزامن ذلك مع إعلان إدارة الرئيس الأميركي الكونغرس عزمها بيع أسلحة للسعودية عقب إعلان بوش في الرياض الاثنين التزامه بصفقة الأسلحة مع المملكة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك الاثنين "أبلغنا الكونغرس بقسم من مبيعات الأسلحة في إطار الحوار الأمني مع الخليج".
 
وكان الرئيس الأميركي قد وصل أمس إلى الرياض قادما من الإمارات العربية المتحدة في سياق جولته الخليجية التي شملت حتى الآن إضافة للسعودية والإمارات كلا من الكويت والبحرين.
 
وتأتي جولة بوش الخليجية في إطار جولة بالمنطقة افتتحها بإسرائيل وستكون مصر محطتها الأخيرة بعد السعودية.
 
وطيلة جولته الحالية حذر بوش من إيران واصفا إياها بأنها تمثل تهديدا للمنطقة كلها، وفي كلمة ألقاها في أبوظبي أمس الأحد قال إن إيران تمثل تهديدا لأمن العالم "واليوم هي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

وكان الملك السعودي وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز في استقبال الرئيس الأميركي في مطار الملك خالد بالرياض.
 
وسيستضيف الملك السعودي بوش في مزرعته في الجنادرية ردا على استقبال بوش له مرتين في مزرعة عائلته في تكساس عامي 2002 و2005 عندما كان وليا للعهد.

وفي دلالة على الصعوبات التي يواجهها الرئيس الأميركي، انتقدت صحف سعودية خطاباته التي ركز فيها على الخطر النووي الإيراني وضمان أمن إسرائيل. واعتبرت صحيفة "سعودي غازيت" أن خطاب بوش في أبو ظبي "يعكس التفكير المرتبك للسياسة الخارجية الحالية للولايات المتحدة"، وانتقدت خاصة رفض واشنطن إجراء حوار مع طهران حول البرنامج النووي.
 
وطالبت صحيفة الوطن السعودية بوش بالاستماع إلى آراء القيادة السعودية "لإعادة صياغة سياسته وتصويب الخاطئ منها قبل فوات الأوان".

وقبل مغادرته إلى الرياض، توقف الرئيس الأميركي في إمارة دبي التي التقى فيها حاكمها ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
 
منوشهر متكي للجزيرة: تصريحات جورج بوش التحريضية دليل فشل جولته (الجزيرة) 
ضد إيران ومع إسرائيل

وكان الرئيس الأميركي التقى في العاصمة أبو ظبي رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتعهد في خطاب ألقاه أمام حشد من المسؤولين والدبلوماسيين بضمان أمن منطقة الخليج في مواجهة الجمهورية الإسلامية التي وصفها بأنها تشكل "تهديدا للأمن العالمي".
 
واعتبر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي -في لقاء مع الجزيرة ضمن فعاليات برنامج "عين على إيران"- أن تصريحات الرئيس الأميركي دليل يؤكد فشل جولته في الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة