كلينتون: مصر تعطي مثالا للديمقراطية   
الأربعاء 1432/4/12 هـ - الموافق 16/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)

 كلينتون أكدت دعم بلادها لخيارات المصريين في تحديد مستقبلهم الديمقراطي (الجزيرة) 

امتدحت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التغييرات الجارية في مصر، وقالت إن هذا البلد ينهض من جديد ويعطي مثالا للديمقراطية، ودعت جميع الأطراف المعنية في البحرين إلى ضبط النفس وإيجاد حل سياسي، وأكدت أن واشنطن تبحث عن سبل لدعم معارضة ليبيا.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري نبيل العربي في القاهرة إنها تهنئ المصريين لشروعهم فيما أسمته فصلا جديدا من تاريخ بلادهم، مشددة على أن الطريق إلى الديمقراطية صعب ومليء بالتحديات.

وأشارت كلينتون إلى أن محادثاتها مع نظيرها المصري تناولت سبل إجراء انتخابات نزيهة في مصر بشكل يؤدي إلى انتخابات نيابية ورئاسية ناجحة.

وأكدت أن بلادها تدعم خيارات المصريين في تحديد مستقبلهم الديمقراطي، وقالت إن واشنطن ستؤيد نتائج الاستفتاء حول التعديلات الدستورية الذي سيجري في مصر، معبرة عن أملها أن تثمر هذه العملية دستورا حقيقيا وأن يتم ذلك بطريقة سلمية.

لكن الوزيرة الأميركية شددت على أن الإصلاحات السياسية يجب أن تترافق مع الإصلاحات الاقتصادية.

وأكدت كلينتون أن محادثاتها في القاهرة تناولت سبل خفض أعداد البطالة في مصر، وقالت إنها اصطحبت معها في زيارتها شخصيات اقتصادية أميركية لبحث سبل التعاون الأميركي مع مصر في هذا الاتجاه.

وشددت كلينتون على أنه كلما كانت هناك استثمارات أجنبية تدعم التشغيل في مصر كان ذلك أفضل، وقالت إنها ستدعو مجلس الشيوخ الأميركي لاعتماد التشريعات اللازمة لتوفير دعم مالي اقتصادي لمصر. وأكدت أن الولايات المتحدة ستزيد مساعداتها لمصر.

وفي رد على سؤال عن وجود مخاوف في واشنطن من أن الديمقراطية في مصر لن تصب في صالح الولايات المتحدة، قالت كلينتون إن مصر وأميركا تربطهما مصالح إستراتيجية كثيرة مشتركة، وهي تعتقد أن مصر الديمقراطية ستبقي على هذه المصالح.

ورأت أن التطلعات في ميدان التحرير في القاهرة هي تطلعات كونية، وأكدت أن واشنطن تدعم التحول الديمقراطي في مصر، لافتة في هذا الصدد إلى أنه لا يمكن لأي طرفين أن يتفقا على كل شيء، لكن من الضروري الإبقاء على خطوط التواصل بينهما.

ورحبت كلينتون بإعلان حل جهاز مباحث أمن الدولة، والسعي لإنشاء جهاز جديد وشرطة تحظى بثقة الشعب.

ليبيا والبحرين
 كلينتون: واشنطن تبحث عن سبل لدعم المعارضة في ليبيا (الجزيرة)
أما بالنسبة للوضع في ليبيا فقالت كلينتون إن الولايات المتحدة رحبت ببيان جامعة الدول العربية السبت الماضي بشأن فرض حظر جوي على ليبيا، وأكدت أن هناك مشروع قرار يبحث في مجلس الأمن الدولي بالنسبة للحظر وأن هناك تفاوضا مع أطراف عربية ودولية بشأن سبل تطبيق هذا الحظر.

وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة تسعى للتوصل إلى سبل لدعم معارضة العقيد الليبي معمر القذافي.

وأضافت "نتفهم مدى إلحاح هذا الأمر لذلك نعمل على زيادة مساعدتنا الإنسانية ونبحث عن سبل لدعم المعارضة"، لكنها رأت أنه يجب أن يكون هذا في إطار جهد دولي وأنه ينبغي أن تصدر قرارات في مجلس الأمن لكي يتسنى المضي قدما في هذه الإجراءات.

أما بشأن الوضع في البحرين، فدعت كلينتون جميع الأطراف في البحرين إلى ضبط النفس وإيجاد حل سلمي، وقالت إن بلادها تنصح أن تتخذ خطوات الآن للتفاوض بشأن إيجاد هذا الحل، وشددت على أهمية أن تكون هناك بيئة من الاستقرار والأمن لكي تتقدم هذه المحادثات، ودعت جميع الأطراف للمسارعة في بدء هذا الحوار السياسي.

وأشارت الوزيرة الأميركية إلى طلب حكومة البحرين مساعدة من دول مجلس التعاون الخليجي، وعلقت بأنها قالت لوزير خارجية السعودية إنه من غير الممكن أن يكون الحل الأمني بديلا عن التسوية السياسية وإنه يجب على جميع الأطراف المعنية دعم الحوار في البحرين.

وقالت "نحن نؤمن وبقوة بأنه لا يمكن حل المشكلة في البحرين بشكل أمني فقط، لابد أن تكون هناك تسوية سياسية سلمية".

وفيما يتعلق بالملف الفلسطيني، أكدت كلينتون التزام الولايات المتحدة بخلق بيئة تؤدي إلى تنفيذ حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وشددت على أن واشنطن عازمة على الدفع قدما في هذا الاتجاه، معبرة عن أملها في أن يكون للشعب الفلسطيني دولة خاصة به.


موقف مصر
العربي دعا محتجي البحرين للاقتداء بشباب ميدان التحرير   (الفرنسية)
من جانبه أعرب نبيل العربي عن أمله في "أن يكون الدستور القادم في مصر مثاليا وبداية لتأسيس مؤسسات جديدة"، كما عبر عن أمله في أن تكون الاحتجاجات في البحرين بشكل سلمي على غرار ما فعله الشباب المصريون في ميدان التحرير.

وأكد في الوقت ذاته أن كل مواطني البحرين بحرينيون وليس هناك فرق بين سني وشيعي.

وعلى صعيد العلاقات مع واشنطن، قال العربي إن مصر ستبلغ أميركا في حالة حدوث تغير في توجهها، مضيفا "سنصارح الأميركيين بذلك وسيقبلون، ولكن لم يحدث تغير في العلاقة الإستراتيجية بين البلدين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة