تبرئة باعشير من تهمة الخيانة وتخفيف سجنه   
الاثنين 1424/10/8 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المحكمة برأت باعشير من تهمة الخيانة وخففت الحكم الصادر ضده إلى ثلاث سنوات بدلا من أربع (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة استئناف إندونيسية الزعيم الإسلامي أبو بكر باعشير من تهمة الخيانة ولكنها أبقت على الاتهامات الأخرى الموجهة له والمتعلقة بالإخلال بقوانين الهجرة.

وقال متحدث باسم المحكمة في جاكرتا اليوم الاثنين إن المحكمة برأت باعشير من تهمة الخيانة وخففت الحكم الصادر في حقه إلى ثلاث سنوات بدلا من أربع على أساس الإخلال بقوانين الهجرة وتزوير وثائق.

يذكر أنه حكم على باعشير في سبتمبر/أيلول الماضي بالسجن أربع سنوات لإدانته بالمشاركة فيما وصف بأعمال خيانة فيما يتعلق بتفجيرات كنائس أسفرت عن مقتل 19 شخصا منذ ثلاثة أعوام، ومحاولة فاشلة لاغتيال رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري عندما كانت نائبة للرئيس.

لكن المحكمة وإن لم تستطع إثبات زعامة باعشير للجماعة الإسلامية فإنها توصلت إلى أنه على الأقل كان يعلم بوجود هذه الجماعة، وأدانته إضافة للخيانة بتهم أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة