الجعفري: الاعتراف بمجلس الحكم مسألة وقت   
الأحد 1424/6/27 هـ - الموافق 24/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت الصحف العربية اليوم بتصريحات لرئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي يؤكد فيها أن الاعتراف بالمجلس دوليا وعربيا مسألة وقت، وبالتحقيقات الأولية التي توصلت إليها المخابرات الأميركية والتي تؤكد تورط موظفين عراقيين في تفجير مقر الأمم المتحدة في العراق، وبزيارة وزير الخارجية السوري الشرع للكويت والتي تهدف لتفعيل التضامن العربي.


اعتبر رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري أن قضية الاعتراف بالمجلس من قبل قيادات الدول العربية والخليجية هي مسألة وقت

عكاظ

الاعتراف بمجلس الحكم

اعتبر رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري أن قضية الاعتراف بالمجلس من قبل قيادات الدول العربية والخليجية هي مسألة وقت فقط.

وأشار الجعفري في حديث لصحيفة عكاظ السعودية أن نفس الأمر ينطبق على قضية اعتقال رئيس النظام السابق صدام حسين الذي سيكون مصيره نفس مصير القيادات العراقية التي اعتقلت.

وردا على سؤال بشأن من يحكم العراق (المجلس أم الحاكم المدني الأميركي بول بريمر)؟ أجاب الجعفري أن العراق يحكمه العراقيون، لافتا إلى أنه بعد زوال النظام السابق سيعود العراق إلى المحيط العربي قويا وفعالا.

وفيما يتعلق بمفهوم تشكيل الحكومة العراقية، قال رئيس المجلس الانتقالي إن مفهوم الحكومة موجود في المجلس وما يتبقى هو توزيع الحقائب الوزارية التي ستوزع فور عودته إلى العراق على أمل أن يتم تشكيل الحكومة القادمة بعد الانتخابات.


التحقيقات الأولية تظهر أن التفجير تم بمساعدة أشخاص من داخل المقر، وقد رجحت التحقيقات أن يكونوا من الموظفين العراقيين التابعين للأمم المتحدة

الوطن

تحقيقات أولية

أما صحيفة الوطن السعودية فنقلت عن مصدر أمني رفيع في جهاز الأمن القومي الأوروبي أن التحقيقات الأولية التي توصلت إليها الاستخبارات الأميركية والمباحث الفدرالية حول تفجير مقر بعثة الأمم المتحدة في بغداد تظهر أن التفجير تم بمساعدة أشخاص من داخل المقر، وقد رجحت التحقيقات أن يكونوا من الموظفين العراقيين التابعين للأمم المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن المصدر تأكيده تعاون المفوض السابق في نيويورك والمكلف بإعادة تشكيل قوات الشرطة العراقية برنارد كريك مع المباحث الفدرالية الأميركية والشرطة العراقية لكشف أبعاد الحادث خاصة وأن عددا من الموظفين العراقيين بالأمم المتحدة يرفضون مساعدة المحققين.

وتشير الصحيفة استنادا إلى نتائج التحقيقات الأولية إلى وجود علاقة بين عناصر أمنية سابقة تابعة لصدام وموظفي الأمن بمقر الأمم المتحدة، وترجح المعلومات أن هؤلاء قاموا بتسليمهم معلومات هامة لوجستية حول الاجتماع الذي كان يعقده المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق سيرجيو دي ميللو في هذا التوقيت، وأن الهجوم لم يكن مصادفة خاصة وأن الاجتماع لم يكن منعقدا في وقت اعتيادي بل كان بصورة استثنائية مما يؤكد على أن تسرب المعلومات كان حديثا بجانب أن كمية المتفجرات في الشاحنة تم تحديدها وفقا لخبرة هندسية دقيقة.


زيارة الشرع تكتسب أهمية كبرى لأنها الأولى لمسؤول سوري رفيع المستوى بعد ما شاب العلاقات الكويتية السورية من فتور وتشنج قبل الحملة العسكرية على العراق

الرأي العام

جولة الشرع
ذكرت صحيفة الرأي العام الكويتية أنه مع اقتراب موعد اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة في سبتمبر/ أيلول المقبل تكثفت الحركة الدبلوماسية باتجاه الكويت، مركزة على محورين الأول حول اقتراحات تعديل ميثاق جامعة الدول العربية والثاني حول الوضع في العراق.

وهو ما سيفرض نفسه على الزيارة التي سيقوم بها للكويت غدا وزير الخارجية السوري فاروق الشرع، خصوصا في ضوء اتساع رقعة الاعتراف العملي بمجلس الحكم الانتقالي العراقي بدليل امتداد جولته الخليجية لتشمل محطتين جديدتين هما اليمن وإيران

وتنقل الصحيفة عن مصادر سورية مطلعة أن الوزير الشرع سيركز في المباحثات التي سيجريها مع المسؤولين الخليجيين على آفاق تفعيل التضامن العربي وتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والعراق.

كما ترى الصحيفة أن زيارة الشرع تكتسب أهمية كبرى لأنها الأولى لمسؤول سوري رفيع المستوى بعد ما شاب العلاقات الكويتية السورية من فتور وتشنج قبل الحملة العسكرية على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة