سيف الإسلام: اتفاق وشيك مع إيطاليا لتعويض حقبة الاستعمار   
الجمعة 1429/7/23 هـ - الموافق 25/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
سيف الإسلام: الاتفاق سابقة لدول الجنوب لتطالب بتعويضات عن الاستعمار (الفرنسية-أرشيف)

قال سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي إن اتفاقا وشيكا مع إيطاليا سيعوض ليبيا بـ"المليارات" عن عقود الاستعمار الإيطالي.
 
وقال سيف الإسلام رئيس "مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية" في خطاب جماهيري في العاصمة طرابلس الخميس إن التعويض –الذي لم يذكر العملة التي سيدفع بها- سيشمل أيضا مشاريع بينها شق طريق سريع يعبر ليبيا ومشاريع تعليمية ومشاريع لنزع الألغام التي تعود إلى عهد الاستعمار.
 
واعتبر سيف الإسلام, الذي كان يتحدث ووراءه شعار "الحقيقة من أجل ليبيا الجميع", أن الاتفاق الذي سيوقع الأسابيع القادمة, سيكون سابقة تستند إليها دول الجنوب للمطالبة بتعويضات من الدول التي استعمرتها.
 
ليس وشيكا
وأكد ناطق باسم الخارجية الإيطالية وجود مساع للتوصل إلى اتفاق, لكنه قال إن توقيعه ليس وشيكا لوجود جوانب لم تحدد بعد, وإن كانت "المفاوضات في مرحلة متقدمة".
 
وقال الكاتب الصحفي المقيم في روما سمير القريوتي للجزيرة إن التوصل إلى اتفاق تعويضات بين البلدين أصبح سهلا مع تقلد سيلفيو برلسكوني مجددا لرئاسة الوزراء في إيطاليا.
 
وتحدث القريوتي عن معلومات يمتلكها مفادها أن الاتفاق تُوُّصِل إليه فعلا ولم يبق إلا بضعة بنود لم تحسم.
 
وسعى البلدان منذ سنوات طويلة إلى اتفاق لحسم قضية التعويضات التي تشمل قضية ترحيل آلاف الليبيين إلى إيطاليا.
 
واحتلت إيطاليا ليبيا من1911 إلى 1943, وظلت علاقات البلدين صعبة منذ وصول معمر القذافي إلى السلطة, إذ قام في 1970 بطرد الإيطاليين ومصادرة أملاكهم, قبل أن تستعيد العلاقات حرارتها في السنوات الأخيرة, رغم استياء إيطالي مما تقول إنه قلة تعاون ليبي في مكافحة الهجرة السرية.
 
وتستورد إيطاليا ربع حاجاتها النفطية ونحو ثلث حاجاتها الغازية من ليبيا وتحتفظ شركاتها بحضور قوي في هذا البلد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة