بريطانيا تعتقل أربعة في إطار مكافحة الإرهاب   
الثلاثاء 1423/11/18 هـ - الموافق 21/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن قاضيا بريطانيا أمر الجمعة الماضية بحبس أربعة أشخاص في إطار التشريعات الخاصة بمكافحة ما يسمى الإرهاب، لكنه منع الصحافة من نشر هذه المعلومات ثم سمح بذلك أمس الاثنين.

وقد مثل الأربعة أمام محكمة أولد بيلي في لندن التي تنظر في القضايا الخطيرة. وأوردت وسائل الإعلام أسماء المعتقلين وهم سمير فداغ (26 عاما) وشقيقه مولود فداغ (18 عاما) ومصطفى طالب (33 عاما) بالإضافة إلى فتى في السابعة عشرة من عمره لم يكشف اسمه.

ووجهت إليهم تهمة "حيازة أشياء تشير ظروف حيازتها إلى أنها مرتبطة بتنفيذ أعمال إرهابية إضافة إلى تورطهم في تطوير أو إنتاج سلاح كيميائي". وجاءت التهم بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب الذي اعتمد عام 2000 وقانون آخر متعلق بالأسلحة الكيميائية يعود إلى عام 1996. وقامت الشرطة البريطانية في الأسابيع الأخيرة بعمليات دهم في جميع أنحاء البلاد كان آخرها دهم مسجد شمالي لندن يوم أمس واعتقال سبعة أشخاص.

وتزامن ذلك مع أوامر أصدرها وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت لشن حملة واسعة النطاق في الأوساط الأجنبية التي يشتبه بتورطها في ما يسمى الإرهاب وتستخدم بريطانيا قاعدة خلفية لهذا الغرض. ويقدر عدد المعتقلين في بريطانيا للاشتباه بهم منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 نحو 200 شخص أفرج عن كثير منهم دون توجيه اتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة