السلطات الموريتانية تصعد حملتها على المعارضة الإسلامية   
الأربعاء 1424/3/21 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد جميل ولد منصور
أفاد مراسل الجزيرة في نواكشوط بأن المحكمة العليا الموريتانية رفعت الحصانة عن الناشط الإسلامي وعمدة بلدية عرفات بنواكشوط محمد جميل منصور المعتقل حاليا ضمن مجموعة من القيادات الإسلامية.

ويرأس منصور الأمانة العامة للرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القدس في موريتانيا.

ونقل المراسل عن مصادر مقربة من التيار الإسلامي أن السلطات الموريتانية اعتقلت شخصيات جديدة في المعارضة من بينها دبلوماسي سابق وأحد القضاة.

وأوضحت هذه المصادر أن الاعتقالات جرت مساء الثلاثاء وشملت سفير موريتانيا السابق في سوريا المختار ولد محمد موسي المحسوب على التيار الإسلامي بالإضافة إلى مدير معهد اقرأ أحمدو ولد الراظي والقاضي لمرابط ولد محمد الأمين قاضي التحقيق في مدينة ألاك وذلك في إطار حملة الاعتقالات الواسعة التي تقوم بها حاليا في صفوف الإسلاميين.

وارتفع عدد المعتقلين الإسلاميين مع الاعتقالات الجديدة ليصل إلى 50 شخصا حسب مصادر في التيار الإسلامي وأحزاب المعارضة، في حين تحدثت مصادر صحفية عن أن عدد المعتقلين قد ناهز المائة في الوقت الذي أشارت فيه إلى أنه من الصعب إعطاء رقم دقيق لأنه يجري استجواب كثيرين أو تحذيرهم قبل الإفراج عنهم ومع رفض السلطات الأمنية الكشف عن عدد المعتقلين لديها.

وكان مراسل الجزيرة قد ذكر في وقت سابق أن السلطات الموريتانية أغلقت مكتب هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية واعتقلت مديره إسحاق ولد الكيحل. وبموازاة ذلك شنت حملة اعتقالات أخرى شملت وجوها جديدة من التيار الإسلامي في موريتانيا وجماعة التبليغ والدعوة، ومن بين أبرز الوجوه الدكتور محمد الحافظ ولد أكاه المحاضر في جامعة نواكشوط.

محمد الحسن ولد الددو
وشنت السلطات في موريتانيا في الأيام الأخيرة حملة عنيفة على التيار الإسلامي في البلاد، إذ اعتقلت السلطات الأمنية في الخامس من الشهر الحالي الشيخ محمد الحسن ولد الددو في نواذيبو العاصمة الاقتصادية في شمال البلاد.

ويعتبر الشيخ الددو أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا وهو مدير المركز العلمي في نواكشوط.

وكان قد أصدر من قبل فتوى شاركه التوقيع عليها كبار علماء موريتانيا تقضي بوجوب قطع العلاقات مع إسرائيل ومقاطعة البضائع الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة