سلسلة انفجارات تهز إقليم آتشه الإندونيسي   
الأحد 1423/5/26 هـ - الموافق 4/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود إندونيسيون يشيعون ثلاثة من زملائهم قتلوا في الاضطرابات التي يشهدها إقليم آتشه (أرشيف)
قال سكان محليون في إندونيسيا إن 11 انفجارا صاروخيا على الأقل وقعت في إقليم آتشه المضطرب اليوم, غير أنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

وأوضح أحد السكان أن ثلاثة انفجارات على الأقل استهدفت بانتونالبو شمالي آتشه، وأضاف أن هذه الانفجارات جاءت في أعقاب ستة انفجارات وقعت مساء السبت وأجبرت المواطنين على البقاء في منازلهم.

وقال مواطن آخر إن انفجارين وقعا في وقت متأخر الليلة الماضية في لوكسويماوي عاصمة شمال آتشه غير أن سكان المدينة واصلوا حياتهم كالمعتاد، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الانفجارات.

في الوقت نفسه أضرم مجهولون النار في 55 من منازل المزارعين في ماتانغ وألانغ شرقي آتشه في وقت مبكر اليوم، مما أجبر آلاف السكان على مغادرة منازلهم واللجوء مؤقتا إلى معسكر للجيش.

واتهم مسؤولون عسكريون حركة تحرير آتشه بالمسؤولية عن الهجمات، غير أن متحدثا باسم الحركة نفى ذلك، واتهم بدوره الجيش الإندونيسي بالمسؤولية عن الحرائق، وقال إن حركته تقاتل "الاستعمار الإندونيسي" من أجل استقلال الإقليم وليس المزارعين. يشار إلى أن حركة تحرير آتشه تقاتل من أجل قيام دولة مستقلة في الإقليم منذ عام 1976، وخلف قتالها ضد الحكومة أكثر من عشرة آلاف قتيل من بينهم ستمائة خلال هذا العام.

ومن المقرر أن تبحث الحكومة الإندونيسية غدا الاثنين فرض حالة الطوارئ في الإقليم ذي الغالبية السكانية المسلمة بجزيرة سومطرة. وقالت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو الخميس الماضي إن حكومتها ستتخذ إجراءات مشددة ضد حركة آتشه, واتهمتها بارتكاب عمليات قتل واختطاف وتعذيب المدنيين وتدمير الممتلكات والمرافق العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة