صحفيان إيرانيان يصلان طهران بعد الإفراج عنهما بالعراق   
الثلاثاء 1424/9/10 هـ - الموافق 4/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سهيل كريمي محمولا على الأعناق في مطار طهران (رويترز)
عاد مصوران صحفيان إيرانيان إلى بلادهما من العراق بعدما أطلقت القوات الأميركية سراحيهما.

وأفرجت قوات الاحتلال في العراق عن الصحفيين اللذين يعملان لحساب التلفزيون الإيراني بعد اعتقالهما لمدة أربعة أشهر بشبهة القيام بأنشطة تجسسية.

وكان سعيد أبو طالب وسهيل كريمي يعملان على تسجيل فيلم وثائقي للقناة الإيرانية الثانية عندما اعتقلا في يوليو/ تموز الماضي أثناء تصويرهما قاعدة أميركية جنوب بغداد.

وقال أبو طالب إنه اعتقل مع زميله عندما كانا يصوران في منطقة لا يفرض عليها الجيش الأميركي أي قيود، مشيرا إلى أنه تلقى اعتذارات قبل أن يفرج عنه. وقال مسؤولون أميركيون إن المخرج سعيد أبو طالب والمصور سهيل كريمي اعتقلا لتصويرهما نقطة تفتيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة