مرعي الكثيري في سطور   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

الكثيري يتمتع بدهاء دبلوماسي كبير (أرشيف-رويترز)
ينحدر مرعي الكثيري من أصل عربي مسلم، وهو من المهاجرين الذين قدموا من حضرموت في اليمن منذ مئات السنين إلى الأرخبيل الإندونيسي، ويسكن جزء من عائلة الكثيري في تيمور الشرقية، بينما يقيم معظمهم في الجزر الإندونيسية، وهو من مواليد العام 1950 ولديه بنتان وابن.

بدأ نشاطه السياسي مبكرا وفي سن العشرين، حينما عمل مع اثنين آخرين على تأسيس الحركة الثورية الماركسية لتحرير تيمور الشرقية (فريتلين) من الاستعمار البرتغالي.

عندما اجتاحت القوات الإندونيسية الأراضي التيمورية عام 1975، كلفت فريتلين الكثيري بمغادرة البلاد مع عدد من قادة الحركة السياسيين من أجل تعريف المجتمع الدولي بقضيتهم، واختار الكثيري الإقامة في موزمبيق وعمل فيها أستاذا أكاديميا لمادة الاقتصاد في جامعاتها، إضافة إلى عمله السياسي والدبلوماسي لتوفير الدعم لقضيته في أفريقيا.

بعد سقوط نظام سوهارتو واستقلال تيمور الشرقية عام 1999 عاد الكثيري إلى العاصمة ديلي، وهو الوحيد الذي بقي من الجيل المؤسس لحركة فريتلين، وشغل منصب وزير الاقتصاد في الحكومة الانتقالية التي تشكلت قبل إجراء الانتخابات العامة.

ترأس أول حكومة في تيمور الشرقية بعد الانتخابات البرلمانية التي فازت فيها فريتلين بأغلبية مقاعد البرلمان عام 2001، ويكون بذلك أول مسلم من أصل عربي يرأس أول حكومة هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة