زوجة آل غور تدرس ترشيح نفسها لمجلس الشيوخ   
السبت 2/1/1423 هـ - الموافق 16/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تايبر غور بجانب زوجها آل غور في إحدى الجولات الانتخابية (أرشيف)

تدرس تايبر غور زوجة نائب الرئيس الأميركي السابق آل غور عرضا من الحزب الديمقراطي لترشيح نفسها لعضوية مجلس الشيوخ عن ولاية تينيسي وهو المقعد الذي شغله زوجها آل غور من قبل. وقال مصدر مقرب من العائلة إن آل غور أكد مناصرته لزوجته في أي قرار تتخذه بهذا الشأن.

وأوضح المصدر أن قادة من الحزب الديمقراطي حثوا تايبر -البالغة من العمر 52 عاما والتي لم تشغل منصبا رسميا من قبل- الأسبوع الماضي على ترشيح نفسها لمقعد مجلس الشيوخ عن الولاية والذي من المقرر أن يحدد الحزب الذي يسيطر على المجلس المكون من 100 مقعد ويتقدم فيه الحزب الديمقراطي بفارق مقعد واحد على الحزب الجمهوري.

وقد قطعت غور زيارتها إلى كاليفورنيا أمس لتعود إلى تينيسي لدراسة العرض. وتنوي إجراء مزيد من المشاورات مع الأصدقاء والمؤيدين خلال اليومين المقبلين قبل أن تتخذ قرارها النهائي في الموضوع في وقت لاحق من الأسبوع الجاري بحسب المصدر.

ويجدر بتايبر غور -التي عرفت بدفاعها منذ فترة طويلة عن شؤون الصحة العقلية والتشرد والقضايا الاجتماعية الأخرى ومساندتها القوية لزوجها إبان حملته للانتخابات الرئاسية عام 2000- أن تقرر بشأن ترشيح نفسها قبل تاريخ الرابع من أبريل/ نيسان المقبل وهو موعد تسجيل المرشحين لانتخابات المقعد التي تجرى في الأول من أغسطس/ آب المقبل.

وكان السيناتور الجمهوري فريد تومسون -يشغل حاليا المقعد- أعلن الأسبوع الماضي عن تقاعده, وقال إنه لن يسعى إلى إعادة ترشيح نفسه. وقد قدم الجمهوريون مرشحهم لتلك الانتخابات لامار ألكساندر وهو الحاكم السابق ومرشح رئاسي سابق. في حين أن هناك عددا من الديمقراطيين يسعون للفوز بالمقعد.

وحال قررت تايبر ترشيح نفسها فإنها بذلك ستتبع خطى زوجة الرئيس الأميركي السابق هيلاري كلينتون التي فازت بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك عام 2000. تجدر الإشارة إلى أن آل غور يعمل حاليا محاضرا في جامعة فيسك وسط ولاية تينيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة