جيبوتي تبلغ الجامعة العربية بدعمها المصالحة الصومالية   
الاثنين 1423/8/8 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسماعيل عمر جيله
تلقى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الاثنين رسالة من رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله تتعلق بتطورات الأوضاع في الصومال والإعداد لمؤتمر المصالحة الصومالية في كينيا.

وقال المتحدث باسم الجامعة العربية إن الرسالة "تتعلق بموقف جيبوتي من التطورات في الصومال واعتبارها الحكومة الانتقالية الصومالية حكومة شرعية تمثل مختلف فئات الشعب". وأضاف أن حكومة جيبوتي أكدت أنها "ستعمل في إطار المؤتمر المقترح عقده في كينيا للدفع بالمصالحة الصومالية خدمة لمصالح وقضايا الشعب الصومالي".

وكان مؤتمر للمصالحة الصومالية عقد في بلدة عرتا في جيبوتي عام 2000, أسفر عن تشكيل حكومة انتقالية لم تتمكن, حتى الآن, رغم دعم الأسرة الدولية لها, من ممارسة سلطاتها بعيدا عن بعض أحياء العاصمة. ويعقد مئات من الصوماليين, بينهم زعماء حرب ومثقفون, مؤتمرا جديدا بشأن السلام في ألدوريت (شمال-غرب كينيا) غدا هو السادس عشر منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1991.

وأشار المتحدث إلى أن "الرسالة أوضحت أن المؤتمر فرصة مهمة لإنهاء النزاع". وتشارك الجامعة في المؤتمر بوفد من الأمانة العامة. يشار إلى أن جيبوتي تدعم أحد الفصائل الرئيسية في حين تدعم إثيوبيا المجلس الصومالي للمصالحة والإعمار. ويفتقد الصومال إلى السلطة المركزية منذ سقوط الرئيس محمد سياد بري عام 1991 ووقوع البلاد في براثن زعماء الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة