شهيد فلسطيني وقتيل إسرائيلي في اشتباك قرب قلقيلية   
الأربعاء 1423/5/8 هـ - الموافق 17/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال شرطة إسرائيليون في موقع الهجوم الفدائي وتبدو جثة أحد القتلى

ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تفرض حظر التجول على القرى القريبة من موقع الهجوم الفدائي على حافلة للمستوطنين وتمشط المنطقة بحثاً عن المنفذين
ـــــــــــــــــــــــ
خلاف داخل اللجنة الرباعية حول دور عرفات واتفاق على إنشاء دولة فلسطينية في غضون ثلاث سنوات
ـــــــــــــــــــــــ

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن جنديا إسرائيليا قتل وأصيب ثلاثة آخرون على الأقل بجروح خطيرة، فيما استشهد مقاتل فلسطيني في اشتباك وقع في وادي قانا شرق منطقة قلقيلية في الضفة الغربية . ويعتقد أن الاشتباك وقع مع المجموعة الفلسطينية المسلحة التي نفذت أمس هجوما على حافلة للمستوطنين قرب مستوطنة عمانوئيل.

الحافلة التي هاجمها الفدائيون
وأوضح المراسل أن ما يؤكد هذا الاعتقاد هو أن الاشتباك وقع قرب موقع الهجوم الفدائي, إضافة إلى أن عدد المجموعة الفلسطينية ثلاثة أفراد ويبدو أنهم مدربون جيدا واستطاعوا إيقاع خسائر في صفوف الجنود الإسرائيليين.

وكانت قوات الاحتلال قد فرضت حظر التجول على القرى القريبة من موقع الهجوم وشنت حملة تمشيط واسعة بحثاً عن منفذي الهجوم. وقد نددت السلطة الفلسطينية باستهداف المدنيين سواء كانوا فلسطينيين أو إسرائيليين.

وأدان الاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا العملية. كما ألغت وزارة الخارجية الإسرائيلية الاجتماع الذي كان من المقرر عقده اليوم بين الجانب الفلسطيني برئاسة وزير الحكم المحلي صائب عريقات والجانب الإسرائيلي برئاسة وزير الخارجية شمعون بيريز.

وفي تطورات ميدانية سابقة أفاد مراسل الجزيرة أن وحدات من قوات الاحتلال توغلت في مدينة أريحا, وطوقت منزل العقيد عبد الرحمن صالح القائد السابق لقوات الـ17(أمن الرئاسة) واعتقلته، وغادرت المدينة على وجه السرعة.

جندي إسرائيلي يستوقف عددا من الفلسطينيين قرب دير البلح بقطاع غزة

وفي قطاع غزة اعتقل الجيش الإسرائيلي نحو ثلاثين طالبا فلسطينيا عند أحد الحواجز العسكرية. ونُقل عن مصدر أمنى فلسطيني أن جيش الاحتلال اعتقل الطلاب بينما كانوا متوجهين إلى كلية غزة للتدريب والتابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. وأوضح شهود عيان أن الجيش الإسرائيلي اعتقل عددا آخر من المواطنين كانوا على الطريق الرئيس بين شمالي القطاع وجنوبيه.

اجتماع اللجنة الرباعية
سياسيا أعلن مسؤولون أوروبيون وأميركيون أمس الثلاثاء أن اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط التي اجتمعت في نيويورك، قررت وضع الخطط اللازمة لإرسال فريق أمني من المخابرات الأردنية والسعودية والمصرية وتحت قيادة المخابرات الأميركية، لمساعدة السلطة الفلسطينية على إجراء الإصلاحات المطلوبة على الصعيد الأمني. وحضر اجتماع اللجنة التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا وزيرا الخارجية المصري والأردني ومندوب عن السعودية.

وقد شهد الاجتماع اتفاقا على الدعوة لإقامة دولة فلسطينية خلال ثلاث سنوات، إلا أن تباينا ظهر حول رؤية واشنطن بشأن دور للرئيس عرفات.

وتعقيبا على اجتماعات اللجنة الرباعية في نيويورك، أكد المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية كريس باتن للجزيرة ضرورة دفع العملية السلمية في الشرق الأوسط. وأضاف أن اللجنة الرباعية ركزت على مستقبل الحالة الفلسطينية دون التفكير بموضوع القيادة, في إشارة إلى الرئيس عرفات الذي تطالب واشنطن وإسرائيل باستبعاده من الحوار.

وأوضح الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا للصحفيين -عقب اجتماع اللجنة الرباعية- أن خبراء الـ CIA سيكونون في الأراضي المحتلة خلال أسبوعين مباشرة بعد وصول زملائهم العرب. ولكن مسؤولا أميركيا كبيرا أوضح أن الجدول الزمني الذي ذكره سولانا متفائل للغاية, وأن المحادثات مع إسرائيل والفلسطينيين أمر ضروري قبل التمكن من إرسال هذا الفريق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة