الأمراض تهدد آلاف النازحين العراقيين بمخيم الخازر   
الثلاثاء 12/9/1435 هـ - الموافق 8/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

تتواصل معاناة آلاف النازحين العراقيين في مخيم الخازر شمالي البلاد مع تردي الخدمات الطبية في المخيم رغم تصاعد حركة النزوح إليه.

ويشتكى أكثر من ثلاثة آلاف نازح -جلهم من النساء والأطفال- من قلة الاهتمام الصحي وسط ظروف مناخية صعبة وتلوث يطوق المخيم.

ويقول الطبيب في المركز الصحي الوحيد في المخيم -الذي يعاني من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية- إن معظم الأمراض جلدية بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى خمسين درجة مئوية، إضافة إلى أمراض التنفس جراء تلوث الهواء.

وفي زيارة سابقة للمخيم الذي يقع شرق مدينة الموصل، رصدت كاميرا الجزيرة معاناة النازحين الذين اشتكوا شحا في الماء والغذاء.

وقد اضطرت آلاف العائلات من محافظات الأنبار وصلاح الدين وغيرها إلى النزوح إلى مناطق آمنة، منها إقليم كردستان العراق.

ويعيش العراق مواجهات بين القوات الحكومية المدعومة بمليشيات ومتطوعين من جهة، ومسلحين من العشائر ومعهم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام "الخلافة الإسلامية" من جهة أخرى.

يشار إلى أن ذلك جاء بعد سيطرة التنظيم والمسلحين الآخرين على مناطق واسعة في شمالي وغربي العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة