الصين تعد بمراجعة أحكام الإعدام استجابة للرأي الشعبي   
الأربعاء 1426/1/28 هـ - الموافق 9/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)

رئيس المحكمة الصينية العليا: أحكام الإعدام العام الماضي زادت  3% عن العام الذي قبله (رويترز)
وعد أكبر مسؤول قضائي في الصين اليوم الأربعاء بتنقية عملية مراجعة الآلاف من أحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم الصينية سنويا وأن تصبح المحاكم أكثر استجابة لشكاوى الناس.

 

وقال شياو يانج رئيس محكمة الشعب العليا في تقريره السنوي إن الصين سوف تنقي بصورة أكبر عملية مراجعة أحكام الإعدام ولكنه لم يفصح عن طبيعة التغييرات المقترحة لتلك العملية.

 

وأضاف أمام مؤتمر الشعب القومي (البرلمان الصيني) المنعقد حاليا في بكين أن المحاكم الصينية أصدرت 767 ألفا و951 حكما بالإعدام في العام الماضي بزيادة 3% عن العام الذي قبله.

 

ولكن يانج لم يحدد عدد الأحكام بالإعدام هذه السنة بدقة -رغم أن تنفيذ أحكام الإعدام قد أثار جدلا في الصين على نطاق واسع- لأن الصين تنظر إلى ذلك على أنه سر من أسرار الدولة.

 

وكان يانج قد أعلن العام الماضي أن محكمة الشعب العليا تفكر في إلغاء حق المحاكم الإقليمية في الموافقة على أحكام الإعدام التي تصدرها محاكم أقل منها في الدرجة.

 

وقال خبراء صينيون إن مراجعة أحكام الإعدام من قبل محكمة الشعب العليا كفيل بأن يقلل سنويا وبصورة كبيرة من حجم هذه الاحكام التي يقدرها ناشطون حقوقيون بالآلاف.

 

وكان يانج أعلن أن محكمة الشعب العليا راجعت العام الماضي 400 حكم تشمل العديد من الأحكام بالإعدام وجرائم أخرى مثل تزييف العملة وتهريب المخدرات والغش التجاري والفساد، منبها إلى أن معظم الذين ينفذ فيهم حكم الإعدام في الصين هم من مرتكبي جرائم القتل والاغتصاب والسطو بالإضافة إلى بعض مرتكبي جرائم اقتصادية وجرائم أقل خطورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة