الرئيس الروسي يصل طهران في زيارة تاريخية   
الأربعاء 1428/10/5 هـ - الموافق 17/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

فلاديمير بوتين (يمين) سيجري محادثات خاصة مع محمود أحمدي نجاد (الفرنسية-أرشيف)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيران في زيارة تاريخية كان من المقرر أن تبدأ مساء أمس إلا أنها أجلت إلى اليوم وسط شائعات عن وجود خطط لاغتياله خلال تلك الرحلة.

وحل الرئيس الروسي بالعاصمة طهران قادما من ألمانيا في زيارة تعتبر الأولى من نوعها لرئيس روسي أو سوفياتي إلى إيران منذ زيارة جوزيف ستالين إلى هذا البلد عام 1943.

وقد أصر بوتين على التوجه إلى إيران للمشاركة في قمة لدول حوض بحر قزوين، رغم المعلومات التي تسربت عن مؤامرة محتملة لاغتياله من قبل انتحاريين في العاصمة الإيرانية. وقال بوتين "لو أنني أردت الاستماع دائما إلى ما تقوله أجهزة الأمن لما كنت سأخرج على الإطلاق من منزلي".

وكانت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس ذكرت مستشهدة بمصدر داخل أجهزة الاستخبارات الروسية، أن جماعة من الانتحاريين تخطط للقيام بقتل بوتين في طهران.


محادثات خاصة
ويتوقع أن يعقد الرئيس الروسي خلال هذه الزيارة التاريخية محادثات خاصة مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ومسؤولين إيرانيين لمناقشة برنامج إيران النووي.

من جهة أخرى وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني الأنباء بشأن مؤامرة محتملة لاغتيال الرئيس بوتين، بأنها جزء "من الحرب النفسية التي يشنها أعداء إيران لضرب العلاقات القائمة بينها وبين روسيا".

ونفى المتحدث جملة وتفصيلا ما أوردته وكالة إنترفاكس للأنباء، مشيرا إلى أن هذه التقارير "ليست سوى أكاذيب لا تحمل أي قيمة خبرية ولن تؤثر على الجدول المعد للزيارة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة