اختطاف ثلاثة تقنيين ألمان في كولومبيا   
الخميس 1422/4/28 هـ - الموافق 19/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معسكر للقوات المسلحة الثورية في كولومبيا (أرشيف)
أعلنت السلطات الكولومبية أن متمردين ينتمون إلى القوات المسلحة الثورية خطفوا ثلاثة تقنيين ألمان يعملون في وكالة التعاون الألمانية أمس في ولاية كوكا الواقعة جنوب غربي العاصمة بوغوتا.

وتأتي عملية الخطف بعدما وجهت الأمم المتحدة إلى القوات المسلحة الثورية (حركة يسارية) التي يبلغ عدد أفرادها 16500 شخص, تهمة خطف ألان يارا الحاكم السابق لولاية ميتا الأحد الماضي من سيارة للأمم المتحدة في منطقة ليانياس الواقعة على بعد 200 كلم جنوب بوغوتا.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مجموعة تابعة للقوات المسلحة الثورية نفذت العملية أثناء وجود عضو الحزب الليبرالي المعارض إلى جانب منسق وكالات الأمم المتحدة في كولومبيا لارس فرانكلين في سيارة المنسق.

ورغم ما أبداه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان من رد فعل حاد على هذا الانتهاك للحصانة الدبلوماسية فإن القوات المسلحة الثورية لم تفرج عن المخطوف حتى مساء أمس. وقال عنان إن هذا النوع من الانتهاك لحقوق موظفي الأمم المتحدة يهدد جديا قدرة المنظمة على القيام بمهمتها في كولومبيا, كما نقل عنه المتحدث باسمه فريد إيكهارد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة