تايلور يعلن أمام البرلمان قرار التنحي   
الأربعاء 1424/6/9 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وفد الوساطة الإريقي طمأن تايلور على مستقبله أثناء اجتماع في منروفيا الأسبوع الماضي (الفرنسية)

أعلن رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا محمد بن شامباس أن رئيس ليبيريا تشارلز تايلور سيعلن رسميا اليوم الخميس أمام جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان اعتزامه الاستقالة من منصبه. وتوقع شامباس في مؤتمر صحفي بالعاصمة النيجيرية أبوجا أن يوافق تايلور أيضا على اللجوء السياسي إلى نيجيريا.

وكان تايلور قد أعلن أنه سيتنحى عن منصبه الاثنين المقبل إلا أنه طالب بضمانات من نيجيريا بعدم ملاحقته قضائيا بتهم ارتكاب جرائم حرب في سيراليون. وعلى الصعيد نفسه طلب محامو تايلور اليوم من محكمة العدل الدولية إسقاط التهم الموجهة للرئيس الليبيري بارتكاب جرائم حرب، معتبرين أن "توجيه الاتهام وصدور أمر اعتقال تشارلز تايلور يدنس شرف وسمعة الرئاسة الليبيرية وسيادتها".

وبرر المحامون طلبهم بالقول إن تايلور كرئيس للدولة يتمتع بحصانة وإن توجيه الاتهام له من خلال محكمة جرائم الحرب في سيراليون بتأييد من الأمم المتحدة يتجاهل مبدأ عدم اختصاص القضاء في الخارج بالنظر في قضايا حدثت في دولة أخرى.

وفي هذا السياق التقى السفير الأميركي في ليبيريا جون بلاني يرافقه قائد قوات حفظ السلام الجنرال النيجيري فتسوس أوكوكنكو أمس الثلاثاء ممثلين عن المتمردين الليبيريين وعن حكومة تشارلز تايلور.

طلائع أميركية
قوات نيجيرية تؤمن مطار منروفيا (رويترز)
على صعيد ذي صلة وصل إلى منروفيا أمس الأربعاء فريق عسكري أميركي مكلف بالإعداد والتنسيق لوصول محتمل لقوات حفظ سلام أميركية إلى ليبيريا التي تمزقها الحرب الأهلية.

ويضم الفريق عشرة عسكريين يفترض أن يؤمنوا الاتصالات بين قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) الذين يتمركزون قبالة سواحل ليبيريا والقوة التابعة للمجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (إيكواس) التي يجري نشرها في ليبيريا.

وسيتولى الفريق الأميركي أيضا إعداد خطة إنزال للقوات الأميركية إذا أمر الرئيس الأميركي جورج بوش بذلك. وقال مسؤول عسكري أميركي إن السفن الأميركية الثلاث الراسية على بعد 150 ميلا من السواحل الليبيرية تقل 2500 عنصر من المارينز ومروحيات هجومية وأخرى للنقل وجميع المعدات اللازمة لانتشار القوات الأميركية.

كما وصلت إلى منروفيا وحدات إضافية من قوات حفظ السلام التابعة لمجموعة دول غرب أفريقيا وقد بدأت كتائب قوات حفظ السلام النيجيرية بتسيير أولى دورياتها في العاصمة الليبيرية حيث ساهم ذلك في خلق حالة من الاستقرار في الأوضاع الأمنية والارتياح لدى السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة