الفيضانات تقتل خمسة وتشرد الآف الفرنسيين   
الأربعاء 1424/10/9 هـ - الموافق 3/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبي فرنسي يعبر أحد شوارع بلدة وورك الذي غمرته مياه الفيضان شمالي فرنسا (أرشيف-الفرنسية)
لقي خمسة أشخاص مصرعهم في فرنسا جراء فيضانات اجتاحت جنوب شرقي البلاد.

وتسببت الأمطار الغزيرة في إجلاء الآلاف من الفرنسيين عن منازلهم التي اجتاحتها المياه وتركت أضرارا كبيرة فيها.

كما أغلق العديد من الطرق الرئيسية والفرعية وأعلن عن إغلاق محطتين لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية كما عطلت خدمات القطارات في كل من مرسيليا وليون . ووجهت تحذيرات لسكان المناطق التي ضربتها العاصفة من استمرارها حتى يوم الخميس. وأعلنت الشرطة الفرنسية أن اثنين لا زالا في عداد المفقودين.

وقد توقف الرئيس الفرنسي جاك شيراك يرافقه وزير الداخلية ووزير البيئة في إدارة غرفة العمليات في منطقة فالبارا الأكثر تأثرا بالفيضان، وذلك قبل بدء زيارته الرسمية إلى تونس.

من جانبه أكد وزير البيئة الفرنسي أنه تم تجنيد نحو 4000 رجل إطفاء ونحو 100 جندي وثماني طائرات هليوكوبتر لمواجهة آثار الأحوال الجوية السيئة التي تواجه فرنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة