العثور على سفينة مفقودة بالأطلسي   
الاثنين 1430/8/26 هـ - الموافق 17/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:36 (مكة المكرمة)، 18:36 (غرينتش)
صورة أرشيفية للسفينة التي عثر عليها في الأطلسي (الفرنسية)

أعلن وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديوكوف اليوم الاثنين العثور على السفينة التجارية المفقودة التي حير اختفاؤها أثناء إبحارها في مياه المحيط الأطلسي السلطات في أوروبا وشمال أفريقيا.
 
وقال وزير الدفاع للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أثناء زيارته لمدينة أستراخان الجنوبية إنه تم العثور على السفينة المفقودة آركتيك سي قبالة جزر الرأس الأخضر في المحيط الأطلسي وإن جميع أفراد الطاقم أحياء وبخير.
 
ونقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية عن الوزير قوله في الكرملين إنه تم تحديد موقع السفينة في ساعات الليل على مسافة نحو ثلاثمائة ميل بحري من سواحل جزر الرأس الأخضر (كيب فيرد) على الساحل الغربي لأفريقيا.
 
وتم نقل أفراد الطاقم الروسي، وعددهم 15 شخصا، إلى إحدى السفن المعنية بحماية السواحل الروسية والتابعة لأسطول البحر الأسود الروسي وجاري استجوابهم لمعرفة ملابسات اختفائهم.
 
كانت السفينة "آركتيك سي" اختفت في ظروف غامضة وهي في طريقها من فنلندا إلى الجزائر في 23 يوليو/تموز حاملة شحنة من الأخشاب، وأصبحت منذ ذلك الحين هدف عمليات بحث دولية بمشاركة ملاكها الفنلنديين والسلطات في مالطا والسويد وأطراف أخرى.
 
وتم تبادل المعلومات مع سلطات حوالي 20 دولة، بينها روسيا التي ينتمي إليها طاقم السفينة، عبر عدة قنوات مختلفة، منها المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (إنتربول) والشرطة الأوروبية (يوروبول).
 
وظل الغموض يكتنف مصير السفينة المفقودة منذ 24 يوليو/تموز الماضي، عندما اعتلاها مسلحون، تردد أنهم انتحلوا شخصيات عناصر شرطة مكافحة المخدرات، في المياه الإقليمية السويدية.
 
وبعد 12 ساعة غادر المسلحون السفينة دون أن يأخذوا شيئا منها، حسبما أفاد الطاقم. وتتضمن التحقيقات عملية خطف يعتقد أنها نفذت أثناء فترة اختفاء السفينة.
 
وقيل في رواية أخرى إن المهاجمين لم يغادروا السفينة وبقوا على متنها ليقودوها إلى ميناء غرب أفريقيا.
 
ورجحت الشرطة الدولية الإنتربول أن يكون قراصنة اختطفوا آركتيك سي لكي يستخدموها بعد تغيير مظهرها واسمها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة