قتلى وجرحى بهجومين في الموصل وطوزخرماتو   
الخميس 1434/12/13 هـ - الموافق 17/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)
ضحايا الهجوم الذي فجر فيه شخص نفسه بمجمع سكني تابع لأقلية الشبك في قرية الموفقية شرقي الموصل(الفرنسية)

قتل وأصيب العشرات اليوم الخميس بهجومين منفصلين في العراق وفق مصادر طبية وأمنية، وذلك في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رائد في الشرطة ومصدر طبي أن مهاجما قتل ثلاثة أشخاص وأصاب 15 آخرين بجروح عندما فجر نفسه بين حشود من المتسوقين في سوق شعبية بطوزخرماتو التي تبعد 175 كيلومترا عن العاصمة بغداد.

وعند التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي قتل ما لا يقل عن 15 شخصا وأصيب نحو خمسين بجروح بهجوم بسيارة مفخخة استهدف مجمعا سكنيا لأقلية الشبك في قرية الموفقية شرقي الموصل.

وقد أكد طبيب في مستشفى الموصل حصيلة ضحايا الهجوم الذي نفذه شخص كان يقود شاحنة ملغومة، مشيرا إلى أن من بين القتلى سبعة أطفال وثلاث نساء.

وقال الصحفي زياد السنجري للجزيرة إن الحصيلة غير نهائية، مشيرا إلى أن التفجير استهدف منطقة سكنية خالية من أي وجود لمقرات أمنية.

وتعدّ محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل (405 كلم شمال العاصمة بغداد) من المناطق الساخنة أمنيا وفق تقييم الحكومة العراقية، حيث تشهد مناطق مختلفة منها عمليات مسلحة ضد القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

من جهة ثانية قال مصدر في شرطة محافظة نينوى اليوم إن شرطيا قتل بهجوم مسلح على منزله جنوب الموصل.

وقال المصدر إن مسلحين مجهولين اقتحموا في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء منزل شرطي في منطقة الشبالي جنوب الموصل، وأطلقوا النار عليه من أسلحة رشاشة فأردوه قتيلا ولاذوا بالفرار.

وقتل في أعمال العنف المتفرقة بالعراق منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الحالي أكثر من 350 شخصا، طبقا لإحصائية وكالة الصحافة الفرنسية، وذكرت مجموعة ضحايا حرب العراق أن أكثر من ستة آلاف شخص قتلوا في مختلف أنحاء البلاد هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة