البوسنة تسحب الجنسية من مئات المقاتلين الأجانب   
الخميس 1428/3/24 هـ - الموافق 12/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
سحب الجنسية البوسنية من المتطوعين انعكس على ذويهم (الجزيرة)
جردت حكومة البوسنة مئات المتطوعين الأجانب من الجنسية التي حصلوا عليها بعد أن شاركوا في الحرب خلال الفترة من عام 1992 وحتى 1995, في خطوة ينظر إليها على أنها جزء من حملة لمكافحة ما يسمى الإرهاب طالبت بها الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل باريسا كولاك خلال مؤتمر صحفي إن أغلب الأشخاص الذين جردوا من الجنسية البوسنية وعددهم 367 من تركيا ومصر والجزائر وسوريا وتونس والسودان وروسيا.

وأعلن وزير العدل أن لجنة حكومية خلصت إلى أن منحهم الجنسية تم بشكل غير قانوني لذا فهي ستلغى على الفور، لكنهم سيتمكنون جميعا من الطعن في القرار قبل مواجهة الترحيل.

ولم يذكر كولاك المعايير التي لم تكن مستوفاة خلال عملية منح الجنسية أو ما إذا كان هؤلاء الأشخاص يشتبه في أن لهم صلات بمتطرفين إسلاميين حسبما تكهنت به وسائل إعلام محلية.

يشار إلى أن أغلب المتطوعين تزوجوا بعد الحرب من بوسنيات ويعيش الكثير منهم الآن في تجمعات بمناطق ريفية نائية.

ويقول نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات قدامى المحاربين إن قرار الحكومة ينتهك حقوق الجنود السابقين الذين سينفصلون بسبب ذلك عن أسرهم البوسنية وقد ينتهي الأمر إلى الزج بهم في السجون في بلدانهم الأصلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة