25 مليون كونغولي يصوتون غدا على الدستور المقبل   
الأحد 1426/11/18 هـ - الموافق 18/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

اللجنة الانتخابية أعدت قوائم الناخبين (الفرنسية)
يتوجه نحو 25 مليون ناخب في جمهورية الكونغو الديمقراطية للتصويت على الدستور، في أول اقتراع في سلسلة من عمليات التصويت لإنهاء عملية انتقالية بدأت عام 2003، ويفترض أن تنتهي في يونيو/حزيران عام 2006.

وتنص هذه الوثيقة التأسيسية التي ترسي قواعد نظام ديمقراطي بممثلين يتم انتخابهم بحرية للمرة الأولى منذ 40 عاما في زائير السابقة, على إقامة نظام شبه رئاسي في دولة وحدوية تتسم بلامركزية واسعة.

وقالت اللجنة الانتخابية المستقلة إن الاقتراع يمكن أن يمدد إلى الاثنين لاستيعاب كل الناخبين، وقد اختيرت بطاقة واحدة يفترض أن يرد فيها الناخب بنعم أو لا على سؤال عن موقفه من الدستور.

ونشرت السلطة أكثر من 42 ألف شرطي لمراقبة الاقتراع، بينما أغلقت الحدود البرية وحدود البحيرات الأحد والاثنين.

وأوضحت اللجنة الانتخابية أنها ستصدر النتائج الجزئية الأولى بعد إغلاق كل مراكز الاقتراع الاثنين على الأرجح، وستصادق المحكمة العليا على النتائج النهائية التي يتوقع أن تعلن في نهاية الشهر الحالي.

ويشكل هذا الاقتراع نهاية العملية الانتقالية التي سمحت في نحو ثلاثة أعوام بإعادة توحيد أراضي الكونغو الديمقراطية وتعزيز السلام مع الدول المجاورة، رغم الأزمات المتكررة واستمرار وجود جيوب تشهد أعمال عنف في عدد من المناطق الشرقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة