عواصف عاتية تضرب أوكرانيا   
الخميس 5/11/1428 هـ - الموافق 15/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

العواصف تسببت بتسرب كميات كبيرة من الوقود من ناقلة نفط روسية (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

تسببت العواصف الثلجية العاتية المستمرة منذ ثلاثة أيام في عدد من المدن الأوكرانية وعلى سواحل البحر الأسود بانقطاع التيار الكهربائي عن آلاف السكان في نحو 15 منطقة في البلاد.

كما أدت تلك العواصف إلى نزوح المئات من سكان إقليم شبه جزيرة القرم إلى مناطق أخرى هربا من الرياح الشديدة التي تسببت أيضا بانجراف عدة سفن معظمها روسية نحو الشاطئ وغرق سفن أخرى كانت بينها سفينة محملة بالحديد متوجهة إلى ميناء طرطوس في سوريا.

العواصف تسببت أيضا بتسرب نحو 2000 طن من مادة "المازوت" النفطية بعد شرخ أصاب ناقلة النفط الروسية "فولغو 139" في مياه البحر، ما ينذر بكارثة بيئية قد تهدد الحياة السكانية والبحرية والنشاط السياحي في مناطق التسرب قد تستمر لعدة أشهر وفق ما بينه وحذر منه خبراء بيئيون.

وقد تمكن 66 بحارا من النجاة بأرواحهم بينما لا يزال 22 آخرون في عداد المفقودين.

الدمار في كل مكان جراء العواصف (الجزيرة نت)
حكومة إقليم شبه جزيرة القرم كانت قد حذرت السياح والسكان من الاقتراب من الشاطئ حتى إشعار آخر, وأطلقت اليوم نداء جديدا حذرت به من إمكانية استمرار هذه العواصف لعدة أيام قادمة، وطالبتهم باتخاذ كل الاحتياطات الممكنة.

وتعد مدينة سيفاستوبيل في الجنوب من أكثر المدن الأوكرانية تضررا حيث بلغت سرعة الرياح فيها نحو 33 مترا في الثانية, مسببة اقتلاع نحو 560 شجرة وأضرارا متفاوتة ألحقت بعشرات المنازل والمحلات.

كما تسببت هذه العواصف بانقطاع التيار الكهربائي عن مدن أخرى في العمق الأوكراني ككييف وبالتافا ودونيتسك وأوديسا ولوكانسك وغيرها.

مصادر في الأرصاد الجوية قالت إن العواصف ستمتد من الجنوب نحو الشمال وستستمر لعدة أيام.

السيدة يولا بيروفا العاملة في منظمة حياة "جيزن" للإغاثة أطلعت الجزيرة نت على بعض ما قامت به من جهود ومساعدات، وطالبت الحكومة الأوكرانية بتقديم دعم مادي عاجل مقداره مليون دولار لمساعدة المتضررين.

وحذرت بيروفا من عواقب التأخر في تقديم المساعدة والدعم، مشيرة إلى أن سرعة هبوب الرياح وتساقط الثلوج تحد من جهود الإغاثة وتقديم العون لمن أصبحوا دون مأوى.

كما حذرت من حدوث مأساة حقيقية مع انتهاء تساقط الثلوج، ودعت لتضافر الجهود لتدارك ما يمكن تداركه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة