الأمم المتحدة تنتقد الاتحاد الأوروبي بشأن قانون للجوء   
الجمعة 1426/11/1 هـ - الموافق 2/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

طالبو اللجوء لدول أوروبا قد يواجهون صعوبات مستقبلا (الفرنسية-أرشيف)

حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة من أن توجيهات الاتحاد الأوروبي الجديدة بشأن قضية اللجوء، يمكن أن تؤدي إلى انتهاك قانون اللاجئين الدولي.

وقالت المفوضية إن التوجيهات التي أقرت في بروكسل مقر الاتحاد أمس الخميس دون مناقشة، بها "أوجه قصور خطيرة".

وحثت المفوضية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على حماية حقوق طالبي اللجوء.

وقال مدير المكتب الأوروبي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين بيركو كورولا في بيان، إن تنفيذ هذه التوجيهات يمكن أن "يصعب على اللاجئين عرض طلباتهم بشكل ملائم في أوروبا".

وأعربت المفوضية ومقرها جنيف عن قلقها بشكل خاص إزاء قواعد جديدة تسمح للدول باختيار "دول أخرى آمنة" خارج الاتحاد الأوروبي يمكن إعادة طالبي اللجوء إليها دون الاستماع لمطالبهم بالدولة العضو بالاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم المفوضية رون ريدموند في إفادة صحفية "التوجيهات لا تنص بشكل واضح على أنه لا يمكن إعادة طالبي اللجوء إلى دولهم الأصلية وهم ينتظرون البت في التماساتهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة