انتخابات طوكيو تشكل اختبارا لكويزومي وحزبه   
الأحد 1422/4/3 هـ - الموافق 24/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كويزومي

أدلى الناخبون اليابانيون بأصواتهم في الانتخابات المحلية للعاصمة طوكيو في أول اختبار حقيقي لشعبية حكومة رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي وحزبه الحاكم.

كما تعتبر انتخابات المجلس البلدي للعاصمة طوكيو مؤشرا لنتائج الانتخابات مجلس الشيوخ الياباني التي ستجرى في يوليو/ تموز المقبل والتي ستحدد مستقبل الإصلاحات التي بدأها رئيس الوزراء الياباني في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتعود أهمية انتخابات الأحد إلى حجم الكثافة السكانية في طوكيو التي يقطنها أكثر من 12 مليون نسمة أي 10% من سكان اليابان البالغ تعدادهم 126 مليون نسمة.

ويتنافس في الانتخابات 241 مرشحا على مقاعد مجلس طوكيو الـ 127، ويحتل الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم بزعامة كويزومي حاليا 48 مقعدا منها وهي أكبر كتلة منفردة ولكنها ليست كافية لمنحه الأغلبية.

ويأتي في المركز الثاني الحزب الشيوعي وله 26 مقعدا يليه الحزب البوذي الذي يحتل نوابه 23 مقعدا في حين يحتل الحزب الديمقراطي الياباني المعارض 13 مقعدا فقط.

وقد بدأ الاقتراع في السابعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي في 42 دائرة انتخابية ومن المقرر أن ينتهي في الثامنة مساء وستبث وسائل الإعلام اليابانية وقائع فرز الأصوات على الهواء مباشرة على أن تعلن النتائج في وقت لاحق من مساء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة