تعرض طائرة لـ"فلاي دبي" لإطلاق نار بمطار بغداد   
الثلاثاء 1436/4/7 هـ - الموافق 27/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

أصيبت طائرة تابعة لشركة "فلاي دبي" -المنخفضة التكلفة- برصاصة قبل هبوطها أمس الاثنين في مطار بغداد الدولي كما أعلن ناطق باسم الشركة الإماراتية.

وفي وقت سابق قالت شركة "فلاي دبي" التي تتخذ من الإمارة مقرا لها إنها اكتشفت تضرر جسم إحدى طائراتها جراء تعرضها لطلقات نارية من أسلحة صغيرة بعد هبوطها في بغداد أمس الاثنين، وقد بدأت شركة الطيران تحقيقا لمعرفة ما حدث.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولَيْن في الطيران والأمن تأكيدهما أن اثنين من الركاب أصيبا بجروح طفيفة عندما ضربت ثلاث أو أربع رصاصات جسم الطائرة.

في المقابل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم شركة "فلاي دبي" قوله إن جميع الركاب تمكنوا من النزول وهم سالمون.

من جهته، قال مدير إعلام مطار بغداد الدولي حسين كريم مساء أمس لوكالة الأناضول إن "الطائرة الإماراتية تعرضت لإطلاق نار خارج نطاق المطار بينما كانت تحلق فوق إحدى المناطق الساخنة وكانت تستعد للهبوط".

وأوضح أن "الطائرة أصيبت بأضرار مادية طفيفة لم تؤثر عليها واستطاعت الهبوط في المطار بسلام"، إلا أنه لم يكشف عن مكان إطلاق النار على الطائرة الإماراتية، والجهة التي أطلقت النار عليها.

وبعد هذا الحادث قررت مصلحة الطيران المدني في الإمارات تعليق الرحلات إلى بغداد للشركات الأربع في البلاد "فلاي دبي" و"طيران الإمارات" و"الاتحاد" و"العربية للطيران".

وقال الشيخ ماجد المعلا نائب الرئيس الأول لدائرة العمليات التجارية في "طيران الإمارات" على هامش مؤتمر في دبي "علقنا (الرحلات) في الحال".

وردا على سؤال عن ما إذا كان هذا بسبب الحادث المرتبط بطائرة لـ"فلاي دبي" قال "هذا سبب تعليقنا للرحلات".

يشار إلى أن حركة الملاحة الجوية قد توقفت عقب الحادث لكنها استؤنفت صباح اليوم الثلاثاء.

كما أدى الحادث إلى تأخير في رحلات شركات طيران أخرى، مثل الخطوط الجوية التركية والملكية الأردنية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة