الرئيس كاغامي يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة في رواندا   
الثلاثاء 1424/6/29 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاغامي يدلي بصوته (رويترز)

أعلن رئيس رواندا بول كاغامي فوزه بالانتخابات التي شهدتها البلاد أمس. وجاء ذلك بعد أن أشارت النتائج الأولية إلى فوزه بأكثر من 93% من الأصوات في
أول انتخابات حرة منذ انتهاء المذابح العرقية عام 1994, والأولى منذ استقلال البلاد عن بلجيكا عام 1962.

واعتبر مراقبون منذ البداية الرئيس المنتهية ولايته بول كاغامي (46 عاما) المنتمي لأقلية التوتسي وزعيم حزب الجبهة الوطنية الحاكم منذ 1994 الأوفر حظا في هذه الانتخابات.

وصوت الناخبون في رواندا صباح أمس لاختيار رئيس للبلاد في أول انتخابات تعددية منذ ارتكاب قبائل الهوتو مجازر بحق التوتسي راح ضحيتها نحو 800 ألف من الجانبين عام 1994.

وذكر بعض المراقبين الدوليين أن الاقتراع سار بصورة هادئة على الرغم من احتجاج بعض الأحزاب على تعرض بعض مؤيديها لنوع من الترهيب في بعض مراكز الاقتراع.

وجرت الانتخابات تحت إشراف أكثر من ألف مراقب من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والمنظمات غير الحكومية.

وبلغ عدد الناخبين نحو أربعة ملايين شخص أي قرابة نصف السكان. وقد تزاحم الناخبون في طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع فور فتحها للتصويت ولم ترد أنباء عن وقوع أعمال عنف.

ونافس كاغامي مرشح المعارضة الرئيسي فوستين تواغيرامونغو (58 عاما) وهو ينتمي للهوتو المعتدلين وكان رئيسا للوزراء بين عامي 1994 و1995 وعاد إلى رواندا في يونيو/ حزيران الماضي بعد ثمانية أعوام قضاها بالمنفى في بلجيكا.

كما نافسه أيضا الوزير السابق جان نيبوموسين، في حين قررت أمس الأول المرشحة الوحيدة للمنصب ألفيرا موكبرامبا الانسحاب والوقوف إلى جانب الرئيس كاغامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة