بكين تجدد شروطها للتطبيع مع الفاتيكان   
الأحد 1428/1/3 هـ - الموافق 21/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

 
أعادت الصين تذكير الفاتيكان بشروطها لإقامة علاقات دبلوماسية، وذلك بعد إعلان الكرسي الرسولي رغبته في تطبيع العلاقات مع بكين على مختلف المستويات.

وجدد ليو باينيان نائب رئيس الرابطة الوطنية الصينية أو الكنيسة الرسمية الشروط التي ذكرتها الصين في السابق لإقامة هذه العلاقات، وهي أن يقطع الفاتيكان كل علاقة مع تايوان، وأن يتعهد بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للصين.

وكان الفاتيكان قد عبر أمس السبت عن رغبته في تطبيع العلاقات على مختلف المستويات، وإجراء "حوار بناء يتسم بالاحترام" مع الصين.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين قطعت عام 1951 بعد اعتراف الفاتيكان بتايوان التي تعتبرها الصين الشيوعية جزيرة متمردة.

وتضم الصين كنيستين كاثوليكيتين لكل منهما ملايين الأتباع، إحداهما وطنية مرتبطة بالسلطات السياسية والأخرى سرية مرتبطة بالفاتيكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة