مقتل جندي روسي بالقرم وموسكو تتهم أوكرانيا   
الخميس 9/11/1437 هـ - الموافق 11/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:16 (مكة المكرمة)، 6:16 (غرينتش)

أعلن جهاز أمن الدولة في روسيا مقتل جندي روسي خلال إحباط محاولتي تسلل إلى شبه جزيرة القرم من قبل مجموعات وصفها المصدر بالإرهابية، واتهمت موسكو أوكرانيا بالتخطيط لاستهداف مرافق مهمة بالقرم، وهو ما نفته كييف.

وقال الجهاز أمس إنه ضبط مجموعة من "المخربين الأوكرانيين" في عملية امتدت من ليل السبت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد، وفكك ما وصفها بشبكة تجسس أوكرانية.
 
وأضاف الجهاز أنه ألقى القبض على مواطنين أوكرانيين وروس وضبط أسلحة شملت عشرين عبوة ناسفة وذخيرة وألغاما وقذائف قال إنها تستخدم لدى القوات الخاصة الأوكرانية.

وأعلنت موسكو اتخاذ تدابير أمنية إضافية وتشديد الرقابة على الحدود الروسية الأوكرانية في القرم التي ضمتها روسيا في عام 2014.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما سماه محاولة تسلل جماعات مسلحة من أوكرانيا إلى شبه جزيرة القرم "باللعبة الخطيرة"، مشيرا إلى أن روسيا ستفعل ما في وسعها لتوفير الأمن في شبه جزيرة القرم وأنها ستتخذ إجراءات إضافية جدية في هذا الشأن.

ودعا بوتين في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأرمني سيرج سيركسيان الأربعاء كلا من أوروبا والولايات المتحدة إلى اتخاذ خطوات محددة للتأثير على سلطات كييف.

وقال إنه "على من يؤيد السلطات الأوكرانية أن يقرر ما إن كان يريد تسوية سلمية فعلية للأزمة الأوكرانية أم مواصلة العمليات الاستفزازية".

من جهتها نفت قيادة الأركان العامة في أوكرانيا محاولات التسلل واصفة الحديث عنها بأنه مجرد استفزاز روسي. ووصف الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الاتهامات بأنها "منافقة وسخيفة"، واعتبرها ذريعة لتوجيه مزيد من التهديدات العسكرية لبلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة