بلاتر: لحظة صعبة لكرة القدم والمشجعين والفيفا   
الخميس 1436/8/10 هـ - الموافق 28/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

أقر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر أن الفيفا يعيش "وقتا صعبا" بسبب عاصفة الفساد الكبرى التي تضربه، لكنه تعهد بطرد المسؤولين المذنبين من اللعبة. يأتي ذلك فيما أكد مدير الإعلام بالفيفا أن التحقيقات التي تجريها السلطات السويسرية مع عدد من المسؤولين لن تؤثر على إقامة مونديالي عامي 2018 و2022.

وقال بلاتر الأربعاء في بيان "هذا وقت صعب لكرة القدم، المشجعين والاتحاد الدولي كمنظمة. نتفهم خيبة الأمل التي عبر عنها كثيرون، وأعرف أن أحداث اليوم ستؤثر على نظرة الناس إلينا".

وتابع "دعوني أكون واضحا، سلوك مماثل لا مكان له في عالم كرة القدم وسنعمل على ضمان وضع الضالعين بهذا الأمر خارج اللعبة".

وأضاف "بقدر ما تثيره هذه الأحداث من تشاؤم، نرحب بكل الإجراءات والتحقيقات التي تجريها السلطات الأميركية والسويسرية، ونعتقد أن هذا سيساهم في تنفيذ المعايير التي أقرها الفيفا بالفعل لاقتلاع أي مخالفات في كرة القدم من جذورها".

وقد اعتقلت السلطات السويسرية في زيوريخ صباح الأربعاء عددا من مسؤولي الفيفا بطلب من القضاء الأميركي الذي يتهمهم في قضية فساد.

كما أعلن مسؤولون أميركيون الأربعاء اتهام تسعة مسؤولين في الفيفا بالفساد، بينهم اثنان من نواب رئيس الاتحاد، فضلا عن خمسة أشخاص يعملون في مجال التسويق الرياضي.

وقال بيان لوزارة العدل الأميركية إن الاتهامات -التي أعلنت في محكمة اتحادية في نيويورك- تشمل التآمر للتربح والتزوير وغسل الأموال ضمن مخطط امتد أكثر من عشرين عاما.

video

مونديالي روسيا وقطر
من جانبه، قال مدير الإعلام في الفيفا والتر دي غريغوريو إن التحقيقات التي تجريها السلطات السويسرية مع عدد من مسؤولي الاتحاد -بمن فيهم اثنان من نواب الرئيس- لن تؤثر على إقامة مونديالي 2018 و2022.

وأكد دي غريغوريو أيضا أن هذه التحقيقات لا تشمل الرئيس الحالي للفيفا السويسري سيب بلاتر ولا الأمين العام، وأنه لا نية لتأجيل انتخابات رئاسة الفيفا المقرر إجراؤها الجمعة.

وفي مؤتمر صحفي عقد ظهر الأربعاء للتعليق على اعتقال عدد من مسؤولي الفيفا واستجوابهم، قال "ليست هناك أي فكرة لتأجيل المؤتمر السنوي أو انتخابات الفيفا، سنواصل أجندتنا والانتخابات ستنظم كما هو مخطط لها".

تأجيل الانتخابات
في الأثناء، دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الأربعاء إلى تأجيل الانتخابات المزمع إجراؤها الجمعة على منصب رئيس الاتحاد الدولي للعبة.

وأصدر اليويفا بيانا بعد اجتماع لجنته التنفيذية الأربعاء في  العاصمة البولندية وارسو قبل المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي بين فريقي دنيبرو دنيبربتروفسكي الأوكراني وإشبيلية الإسباني.

وأوضح بيان اليويفا أن "الاجتماعات المرتقبة لكونغرس الفيفا مهددة بأن تتحول لمهزلة. ومن ثم، على الاتحادات الأوروبية أن تدرس بعناية ما إذا كان يتعين عليها حضور اجتماعات كونغرس الفيفا، وأن تحذر من هذا النظام الذي قد يقتل كرة القدم نهائيا".

ويعارض الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) ترشح بلاتر لفترة خامسة، ويدعم  منافسه الأردني الأمير علي بن الحسين، علما بأن بلاتر الذي -لم يلقَ القبض عليه اليوم- ما زال الأوفر حظا في هذه الانتخابات.

مسؤولو الفيفا المعتقلون وبينهم جيفري ويب نائب رئيس الفيفا (الأول من اليمين في أسفل الصورة) (رويترز)

الآسيوي يرفض
في المقابل، أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الأربعاء رفضه أي تحرك لتأجيل انتخابات رئاسة الفيفا المقررة بعد غد الجمعة في زيوريخ.

وجاء في بيان للاتحاد الآسيوي "إن الاتحاد الآسيوي يعرب عن خيبة أمله وحزنه لأحداث اليوم في زيوريخ، لكنه يرفض أي تأجيل لانتخابات رئاسة الفيفا".

وتابع البيان "إن الاتحاد الآسيوي ضد أي شكل من أشكال الفساد في كرة القدم، ويؤيد تماما أي إجراءات تتخذها لجنة أخلاقيات الفيفا المستقلة في مخالفات قد تكون حصلت، إذا كانت هذه الإجراءات تتعلق بمسؤولين آسيويين أو غيرهم".

ويكمل البيان "فضلا عن ذلك، فإن الاتحاد الآسيوي يكرر القرار الذي اتخذه في الكونغرس الذي عقد في ساو باولو عام 2014، والذي تم تأكيده أيضا في مؤتمري ملبورن والمنامة عام 2015، بدعم رئيس الفيفا جوزيف بلاتر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة