الرياض تنفي مشاركة طيار سعودي بالتخطيط لهجوم مع القاعدة   
الأربعاء 1424/7/14 هـ - الموافق 10/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول سعودي نفيه لتقرير إسرائيلي يفيد بأن تنظيم القاعدة حاول تجنيد طيار سعودي لتنفيذ هجوم من قاعدة جوية في المملكة مشابه لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن "التقرير غير صحيح لا أساس له من الصحة على الإطلاق".

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي موشي يعالون قد أكد مؤخرا أن إسرائيل كانت قلقة من أن السعودية نشرت طائرات مقاتلة من طراز إف/16 في قاعدة عسكرية في تبوك التي لا تبعد مسافة كبيرة عن إسرائيل.

وأضاف "ونحن نشعر بالقلق بشأنها لأننا عرفنا من أعضاء بالقاعدة تم استجوابهم بمعرفة آخرين وليس من جانب المخابرات الإسرائيلية أن القاعدة سعت إلى تجنيد طيار سعودي لاستخدام طائرة إف/16 أو طائرة مدنية في شن هجوم جوي من تبوك، مثل الهجوم الذي شن على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك يوم 11 سبتمبر/ أيلول".

ولم يذكر يعالون أي تفاصيل أخرى، كما أنه لم يذكر صراحة إن كانت الخطة المزعومة استهدفت شن هجوم على إسرائيل، ولم يوضح إن كانت هناك أي علاقة لهذه الخطة مع برجين يضمان مكاتب في تل أبيب.

غير أنه قال إن إسرائيل دعت إلى إجراء تغيير في نشر الطائرات الحربية السعودية، وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق إن تل أبيب طلبت من الولايات المتحدة نقل هذا الطلب إلى السعوديين.

ولكن وزير الدفاع والطيران السعودي الأمير خالد بن سلطان أكد مؤخرا أن واشنطن لم تناقش مع بلاده سحب الطائرات السعودية المنشورة في تبوك التي تضم قاعدة عسكرية سعودية ضخمة وتبعد نحو 100 كلم عن الأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة