مقتل مسؤول محلي وجندي من الناتو جنوبي أفغانستان   
الأحد 1429/3/3 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:59 (مكة المكرمة)، 13:59 (غرينتش)

جندي كندي وآخر أميركي قتلا في ولاية بكتيا في أسبوع (رويترز-إرشيف)
تواصل استهداف المسؤولين المحليين وقوة المساعدة الدولية المعروفة بإيساف في أفغانستان، حيث قتل ضابط استخبارات أفغاني وأحد جنود هذه القوة في هجومين منفصلين جنوب البلاد.

وقال مسؤول مديرية مندوزي التابعة لولاية خوست إن قنبلة كانت مزروعة على جانب طريق انفجرت أمس لدى خروج مسؤول أمن المنطقة حبيب خان من منزله مما أدى إلى مقتله.

وأضاف أن تحقيقا فتح في الهجوم وأنه لم يتم توقيف أحد حتى اللحظة.

وفي ولاية بكتيا المجاورة قتل أمس جندي من حلف الناتو يعمل في إطار قوة المساعدة الدولية جراء انفجار عبوة زرعت على جانب طريق حسب بيان صدر عن هذه القوة.

ولم يشر البيان إلى جنسية الجندي القتيل، مع العلم أن معظم الجنود العاملين في تلك المنطقة هم من الأميركيين,

وكان جندي كندي قد قتل الأحد الماضي في المنطقة ذاتها حيث ينشط مقاتلو حركة طالبان.

يشار إلى أن العنف في تصاعد في أفغانستان في العامين الأخيرين، حيث قتل ستة آلاف شخص في عام 2007. وهو العام الأكثر دموية منذ أطاحت القوات التي تقودها الولايات المتحدة والقوات الأفغانية بطالبان في 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة