طالبان تعلن انسحابها من قندوز   
الأربعاء 1/1/1437 هـ - الموافق 14/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أمس الثلاثاء انسحابها من مدينة قندوز بشمال أفغانستان بعد هجوم جديد شنه مقاتلوها على مدينة غزني شرقي البلاد.

وكانت طالبان سيطرت لمدة أسبوعين على مدينة قندوز في هجوم خاطف شكل أكبر انتصار عسكري تحققه منذ طردها من السلطة عام 2001.

وأعلن مقاتلو الحركة استيلاءهم على معدات للجيش الأفغاني، وقتل معارضين لهم, وتحرير مئات السجناء في قندوز.

وبعد أيام من القتال العنيف، أعلن الجيش الأفغاني المدعوم من قوات أجنبية أنه تمكّن من طرد حركة طالبان, لكن الحركة قالت إنها انسحبت تكتيكيا بهدف تعزيز خطوط دفاعها والاحتفاظ بقوتها لعمليات مقبلة.

وأوضحت في بيان على موقعها الإلكتروني أنها أمرت مقاتليها بالانسحاب من مفارق الطرق الرئيسية والأسواق والمباني الحكومية والانكفاء إلى المناطق الريفية المحيطة بقندوز.

وكانت حركة طالبان شنت هجوما على عاصمة ولاية غزني شرقي أفغانستان، وأدت المعارك إلى إغلاق معظم المدارس والمتاجر وفرار الكثير من السكان.

وتصاعد القتال الاثنين الماضي في محيط غزني بعد أيام من الاشتباكات المتقطعة. وقال مراسل الجزيرة إن القوات الحكومية استعادت المدنية أمس الثلاثاء رغم بقاء جيوب للحركة على بعض أطرافها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة