الظواهري يعتبر تسليم أمن البصرة هروبا للقوات البريطانية   
الاثنين 1428/12/7 هـ - الموافق 17/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:06 (مكة المكرمة)، 4:06 (غرينتش)
الظواهري اعتبر رحيل البريطانيين عن العراق دليلا على نجاح المسلحين (الجزيرة-أرشيف)

قال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إن تسليم القوات البريطانية الملف الأمني لمدينة البصرة إلى الحكومة العراقية الأحد يعني أن المسلحين يحققون مكاسب ميدانية، وأن البريطانيين يهربون من المدينة الواقعة جنوبي العراق.
 
وأضاف في مقابلة مصورة نشرت على الإنترنت أن "أحد التقارير الواردة من العراق تبشر بازدياد قوة المجاهدين، وتدهور أحوال الأميركيين ومحاولتهم المستميته في الخداع والتضليل ويكفي إقرار البريطانيين بالهروب".
 
وتزامن نشر المقابلة مع تسليم بريطانيا المسؤولية الأمنية في رابع وآخر محافظة في جنوب العراق للقوات العراقية، لتنهي بذلك سيطرة البريطانيين على جنوب العراق التي استمرت نحو خمسة أعوام.
 
واعتبر الظواهري أن العراق هو من أهم ميادين القتال مع القوات الأجنبية الغازية وعلى رأسها تلك التابعة لبريطانيا والولايات المتحدة. ودعا الموقع الذي تضمن هذه المقابلة المتعاطفين مع القاعدة إلى إرسال أسئلة في الشهر المقبل لكي يرد عليها الظواهري في "لقاء مفتوح".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة