قتلى باشتباكات بين الأكراد وقوات النظام بالحسكة   
الخميس 1437/11/15 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
قتل مسلحان من عناصر القوات الكردية وخمسة من القوات التابعة للنظام السوري في اشتباكات وقعت بينهما في مدينة الحسكة، تزامنا مع سماع دوي انفجارات شرق العاصمة دمشق، في حين أوقعت غارات روسية على حلب وإدلب عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن الاشتباكات تجددت في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا بين قوات الأمن الداخلي الكردية (الأساييش) ومليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام.

وأفادت المصادر بسقوط قتيلين من المقاتلين الأكراد خلال هذه الاشتباكات، بينما قُتل خمسة من مليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري.

وبحسب المصادر، فإن قوات النظام لجأت إلى قصف عدة أحياء في مدينة الحسكة بالهاون واستهدفتها بالرشاشات الثقيلة، وهوما تسبب في إصابات متفاوتة بين المدنيين.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر طبي سوري قوله إن الاشتباكات بين قوات النظام والقوات الكردية خلفت 15 إصابة في صفوف المدنيين، ثلاثة منها خطرة.

كما نقلت عن مصادر محلية أن الاشتباكات تسببت في نزوح عشرات الآلاف من الأهالي، وهم سكان حيي النشوة الغربية والشرقية ومنطقة السوق، باتجاه مناطق أكثر أمنا في المدينة والريف القريب.

وتتجدد الاشتباكات بين قوات النظام والقوات الكردية -التي تسيطر على نحو 70% من محافظة الحسكة- بين الحين والآخر، لتنتهي عادة باتفاق تهدئة.

video

انفجارات
وفي دمشق أفادت وكالة الأنباء الألمانية أيضا بسماع دوي انفجارات اليوم الخميس في الأحياء الشرقية من العاصمة.

ونقلت عن مصادر محلية أن أصوات الانفجارات ناجمة عن قصف جيش النظام السوري مواقع في حيي عين ترما وجوبر الخاضعين لسيطرة المعارضة.

وفي تطور ميداني آخر، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثلاثة أطفال وإصابة عشرات آخرين في حي "القاطرجي" شرقي حلب جراء غارات روسية كثيفة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن فرق الإنقاذ والإسعاف واجهت صعوبة في نقل الجرحى إلى أحد المستشفيات، بسبب كثافة الغارات التي استهدفت كذلك أحياء الراموسة والسكري والشيخ سعيد، وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية في المدينة.

وقد انتشلت فرق الإنقاذ في مدينة حلب طفلا من تحت ركام أحد المباني التي طالها القصف الروسي على حي القاطرجي في المدينة مساء أمس، ونقل الطفل إلى مستشفى ميداني لتلقي العلاج.

وفي إدلب أفاد مراسل الجزيرة أن عشرين شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في غارات روسية على الأحياء السكنية والمتاجر وسط المدينة، كما ألحقت هذه الغارات دمارا كبيرا بالمباني السكنية والممتلكات.

وكانت الطائرات الروسية قد كثفت غاراتها على إدلب وريفها، منذ إسقاط مروحية روسية قبل أسبوعين في ريف المحافظة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة