استجابة جزئية لمطالب مضربين في سجن مصري   
الجمعة 6/1/1438 هـ - الموافق 7/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)

كشفت مصادر من داخل سجن استقبال طرة عن استجابة إدارة السجن جزئيا لمطالب رفعها سجناء يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ أيام، وذلك عبر وعود قدمها رئيس مباحث مصلحة السجون المصرية اللواء محمد علي لممثلين عن المعتقلين المضربين.

وأفادت المصادر للجزيرة نت بأن اللواء علي طلب لقاء ممثلين عن نزلاء سجن استقبال طرة الذين دخلوا في إضراب عن الطعام والدواء منذ أربعة أيام بسبب إجراءات تعسفية تمارس ضدهم، وقدم وعودا بحل جميع مشاكلهم وتلبية طلباتهم قبل يوم السبت المقبل بشرط فكهم الإضراب.

وأشارت هذه المصادر التي طلبت عدم ذكر هويتها إلى أن المسؤول التقى بمئتي معتقل، وكان بصحبته عدد كبير من قوات مكافحة الشغب والكلاب البوليسية، وأعقب وعوده بتهديدات لمن سيستمر في الإضراب بالنقل إلى سجن العقرب.

ولفتت إلى أن اللواء وعد السجناء في حال فكهم الإضراب، بإلغاء الاحتجاز في غرف "الدواعي" المعروفة بأنها الأسوأ في السجن، وتحسين مستوى الزيارات وأجوائها وفتح باب التريض بشكل طبيعي دون أي تعنت.

كما كشفت المصادر أن رئيس مباحث مصلحة السجون عنف رئيس مباحث السجن سيد سليم لما قام به من تجاوزات بحق معتقلي السجن منذ أيام، لافتا إلى أن المعتقلين اتفقوا على فك جزئي للإضراب حتى الاطمئنان الكامل لتنفيذ تلك الوعود من قبل إدارة السجن قبل الفك الكامل له.

وبدأ نحو 2500 معتقل سياسي بسجن استقبال طرة قبل أيام إضرابا عن الطعام والدواء بسبب تضييقات تمارسها إدارة السجن، واتخاذ رئيس مباحث السجن إجراءات استفزازية ضد المعتقلين، من بينها تعمد إهانتهم أمام ذويهم خلال الزيارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة