إيتا تهدد بضرب أهداف حكومية في إسبانيا   
الجمعة 1428/12/5 هـ - الموافق 14/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:09 (مكة المكرمة)، 20:09 (غرينتش)
تهديد إيتا باستهداف مراكز حكومية ينذر بتصاعد الأزمة (رويترز-أرشيف)
هددت حركة إيتا الانفصالية باستهداف القوات الإسبانية وما وصفتها بأجهزة الدولة القمعية في المرحلة المقبلة.

واعترفت الحركة بمسؤوليتها عن مقتل اثنين من عناصر الاستخبارات والشرطة السرية الإسبانية خلال عملية في فرنسا.

وقال بيان للحركة نشر في موقع صحيفتها على الإنترنت "غارا" إن هجوم فرنسا تم التحذير منه مسبقا, مشيرا إلى أن عناصر الحركة كانوا يردون في هذا الصدد على ما وصفوها بضغوط القوات المسلحة الإسبانية.

يشار إلى أن نحو 800 شخص قتلوا في عمليات نفذتها إيتا ضد أهداف حكومية على مدى نحو أربعة عقود من الصراع المسلح, كان آخرها مقتل شخصين في تفجير مرآب للسيارات بمطار مدريد عام 2006.

على صعيد آخر أصدرت المحكمة العليا في لندن حكماً بتسليم ثلاثة من أعضاء منظمة إيتا إلى إسبانيا, بعد رفض الالتماس المقدم منهم بعدم تسليمهم إليها.
وكان المعتقلون الثلاثة قد ألقي القبض عليهم في شهر أبريل/نيسان الماضي في شيفلد بشمال إنجلترا.

وقد وجهت لأعضاء إيتا الثلاثة تهمة تشكيل خلية على أهبة الاستعداد لتلقي التعليمات من قادة الجماعة للسفر إلى إسبانيا لتنفيذ هجمات هناك.

يشار إلى أنه يحق للمتهمين الثلاثة استئناف حكم المحكمة خلال 14 يوماً وفي حال رفض الاستئناف سيتم ترحيلهم إلى إسبانيا خلال عشرة أيام من صدور الحكم النهائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة