المغرب يتمسك بالسيادة على الصحراء الغربية   
الأربعاء 1424/5/18 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
موسى في ضيافة بن عيسى في الرباط (الفرنسية)

قال وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى إن بلاده ترفض بشكل قاطع أي قرار يفرض عليها بشأن قضية الصحراء الغربية. وقال في ختام محادثاته مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي يقوم بجولة تشمل المغرب وموريتانيا إن الرباط لن توافق على قرارات تمس سيادة المغرب.

ويجري مجلس الأمن حاليا مناقشات للتوصل إلى تسوية للمسألة. وقالت وكالة الأنباء المغربية إن الرباط رفضت بنود الخطة الأخيرة لجيمس بيكر الموفد الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

وتنص الخطة التي تعتبر الخامسة منذ 12 عاما على أن يتقرر الوضع النهائي للصحراء الغربية -التي تطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر باستقلالها- في خمس سنوات عبر استفتاء يعقب حكما ذاتيا انتقاليا موسعا تتولاه جبهة البوليساريو.

محمد السادس يستقبل موسى الذي حمل معه ملفات العراق والشرق الأوسط إلى الرباط (الفرنسية)
قضايا أخرى
والتقى موسى بالعاهل المغربي محمد السادس وبحث معه ملفات السلام في الشرق الأوسط والوضع في العراق وأزمة الصحراء الغربية.

ثم استقبل وزير الخارجية المغربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وعقدا اجتماعا تناول مشاركة المغرب في المنتدى العربي الأميركي المقرر عقده في ديترويت بالولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتندرج زيارة موسى إلى المغرب وموريتانيا في إطار جولة يقوم بها في مختلف العواصم العربية للتشاور بشأن آخر المستجدات على الساحة العربية والسبل الكفيلة بتفعيل العمل العربي المشترك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة