تحذير من تزايد الهجمات على خطوط الملاحة البحرية   
الخميس 1423/11/27 هـ - الموافق 30/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناقلة النفط الفرنسية التي تعرضت لانفجار قبالة السواحل اليمنية (أرشيف)
حذر مكتب الملاحة الدولي الخميس من تزايد احتمالات وقوع عمليات قرصنة تستهدف النقل البحري العالمي.

وقال المكتب الذي يراقب الجريمة في أعالي البحار في تقريره السنوي عن عام 2002 إن الهجمات على النقل البحري في العالم تزايدت بحدة لتصل إلى 370 حادثا العام الماضي مقابل 335 عام 2001. وسلط المكتب الضوء على مخاطر اتجاه جديد ومقلق هو هجمات تشنها مجموعات مثل تنظيم القاعدة على ناقلات أو سفن تجارية باستخدام زوارق صغيرة ملغومة.

وفي إشارة مباشرة إلى الهجوم على الناقلة الفرنسية ليمبورغ التي صدمها زورق ملغوم في خليج عدن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وقال التقرير إنه سيكون من الصعب منع وقوع مثل هذه الهجمات". وأضاف البيان "قد لا يمكن أبدا القضاء على مخاطر الهجمات الإرهابية ولكن يمكن اتخاذ إجراءات معقولة لتقليص هذه المخاطر".

واقترح التقرير على سلطات الموانئ تخصيص قنوات لدخول السفن توضع تحت إشراف خفر السواحل أو الشرطة تمنع من دخولها أي سفن أخرى. وقال المكتب إن معظم الهجمات تقع على السفن الراسية.

واحتلت إندونيسيا من جديد المركز الأول كأكثر المناطق عرضة للهجمات حيث شهدت 102 حادث تلتها بنغلاديش التي شهدت 32 حادثا والهند ووقع فيها 18 حادثا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة