باكستان تستبعد أن يطلب حكمتيار اللجوء السياسي   
الاثنين 1422/11/28 هـ - الموافق 11/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قلب الدين حكمتيار
استبعدت وزارة الخارجية الباكستانية أن يطلب الزعيم الأفغاني قلب الدين حكمتيار اللجوء السياسي لباكستان حليفته السابقة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية في مؤتمر صحفي "حتى هذه اللحظة فإني لا أعتقد أنه توجد مثل تلك الخطط". وردا على سؤال بشأن رد إسلام آباد لو طلب حكمتيار اللجوء لباكستان قال المتحدث باسم الخارجية "لا أستطيع أن أعلق على تكهنات، إلا أن ظروف مغادرته البلاد معروفة وهي لا تجعل من المرجح أبدا أن يعود".

وعاش حكمتيار لسنوات في باكستان كأحد قادة المجاهدين الذين حاربوا الاحتلال السوفياتي مما يرجح احتمال أن يطلب العودة إليها مرة أخرى. وكانت جماعة الحزب الإسلامي بقيادة حكمتيار تعتبر الفصيل الأفغاني المفضل عند إسلام آباد، لكن وبعد استيلاء طالبان على كابل عام 1996 تراجعت حظوظه عند الحكومة الباكستانية وأجبر على المغادرة إلى إيران.

وقد أغلقت السلطات الإيرانية جميع مكاتب جماعة الحزب الإسلامي، ويقول مسؤولون إيرانيون إنهم يبحثون الآن فكرة طرد حكمتيار من البلاد. واتهم وزير الاستخبارات الإيراني حكمتيار بسوء استغلال الضيافة وانتهاك اتفاقه مع الحكومة الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة