ثمانية قتلى في أعمال عنف بإقليم آتشه   
السبت 1422/12/4 هـ - الموافق 16/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرويون من إقليم آتشه يحيطون بجثث عدد من أعضاء حركة آتشه قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن (أرشيف)
لقي ستة من مقاتلي حركة آتشه الحرة ومدنيان مصارعهم في آخر موجة من أعمال العنف الذي يجتاح إقليم آتشه الواقع شمالي جزيرة سومطرة الإندونيسية. وتقاتل حركة أتشه لانفصال الإقليم الغني بالنفط والغاز عن إندونيسيا منذ عام 1976 وقد أسفرت أعمال العنف منذ ذلك الحين عن مقتل عشرة آلاف شخص معظمهم من المدنيين.

وقال متحدث عسكري إندونيسي إن اثنين من مقاتلي حركة آتشه لقيا مصرعيهما أثناء مهاجمة الشرطة لمجموعة من المقاتلين في بلدة بيركت الساحلية شمالي سومطرة. في حين قتل جنود إندونيسيون أربعة مقاتلين آخرين في ثلاث معارك منفصلة في الإقليم يوم أمس. وقالت الشرطة الإندونيسية إنها عثرت على جثتي مدنيين شرقي الإقليم كانوا قد اختطفوا من قبل مسلحين مجهولين في وقت سابق أمس.

وفي حادث آخر أطلقت مجموعة من الشرطة النار خطأ تجاه وحدة من قوات الشرطة الخاصة أسفرت عن جرح ضابطين ومدني مساء أمس أثناء اقتحام لأحد المنازل داخل عاصمة الإقليم بندا آتشه، وقد فتحت الشرطة تحقيقا في الحادث مشيرة إلى تلقي الشرطة معلومات خاطئة من سكان محليين تحدثت عن وجود مقاتلين من حركة آتشه داخل المنزل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة