أولمرت يخضع مجددا للاستجواب على خلفية تهم بالفساد   
الجمعة 4/2/1430 هـ - الموافق 30/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:45 (مكة المكرمة)، 22:45 (غرينتش)
تهم الفساد الموجهة لأولمرت أطاحت به من رئاسة الحكومة الإسرائيلية (الفرنسية)
أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ستستجوب رئيس الوزراء المنصرف إيهود أولمرت غدا الجمعة للمرة العاشرة على الأقل في تهم تتعلق بالفساد.
 
وقالت المتحدثة باسم الشرطة ميكي روزينفيلد إن أولمرت سيخضع الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي للاستجواب لمدة ساعتين ونصف بمقر إقامته بالقدس المحتلة.
 
وقدم أولمرت استقالته في 21 سبتمبر/أيلول الماضي, غير أنه لا يزال يرأس حكومة انتقالية إلى حين إجراء الانتخابات البرلمانية في العاشر من فبراير/شباط المقبل.
 
وخلال التحقيقات السابقة تركزت أسئلة الشرطة على تلقي رئيس الوزراء المنصرف رشى من رجل أعمال أميركي يهودي يدعى موريس تالانسكي، وعلى مدى قانونية فواتير سفر قدمها عندما كان وزيرا للتجارة ورئيسا لبلدية القدس، إضافة لكيفية شرائه منزلا في هذه المدينة المحتلة.
 
ويشتبه في أن أولمرت تلقى الرشى عندما كان رئيسا لبلدية القدس بين عامي 1993 و2003 ثم وزيرا للصناعة والتجارة حتى يناير/كانون الثاني 2006.
 
ويقول أولمرت إنه لم يقم بأي أعمال مخلة بالقانون، وإنّه حصل على المنزل في القدس ضمن ما وصفه بصفقة مقابل خدمات خاصة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة