الإصابة الـ21 بإنفلونزا الطيور في مصر   
الخميس 1428/1/28 هـ - الموافق 15/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:18 (مكة المكرمة)، 4:18 (غرينتش)
حملات التوعية بالمرض في مصر تتزامن مع الانتشار الموسمي للفيروس
(الفرنسية-أرشيف)
ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور إلى 21 حالة في مصر بعد أن أثبتت فحوص الأربعاء إصابة امرأة عمرها 37 عاما بالفيروس حسب مسؤول بمنظمة الصحة العالمية.
 
وقد تم نقل المرأة إلى مستشفى العباسية وهي في حالة طيبة.
 
وقال بيان لوزارة الصحة المصرية إن المرأة المصابة هي نادية عبد الحافظ من محافظة الفيوم جنوب غرب القاهرة، وهي المنطقة التي توفيت فيها فتاة عمرها 17 عاما بإنفلونزا الطيور في وقت سابق من هذا الشهر.
 
وتسبب الفيروس عند ظهوره للمرة الأولى في حالة من الرعب بأنحاء البلاد مما ألحق أضرارا بالغة بصناعة الدواجن، وكان معظم من أصيبوا بالفيروس من المخالطين للدواجن في منازلهم.
 
مؤتمر توعوي
وفي سياق متصل حثت منظمة الصحة العالمية وسائل الإعلام المحلية والدولية في مؤتمر يعقد في القاهرة على تكثيف تغطيتها للمرض وتجنب المعلومات المضللة بشأنه.
 
وقال المستشار الإعلامي الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إبراهيم الكرداني "نريد توعية وليس ذعرا"، وأضاف أن إحدى محطات التلفزيون بثت رسائل خاطئة وأن هناك أشخاصا يتحدثون عن لقاحات رغم أنها لم تتح بعد".
 
يذكر أن حملات التوعية بإنفلونزا الطيور في الشرق الأوسط تتزامن مع الانتشار الموسمي للفيروس وتكتفي إعلانات التلفزيون والصحف بتحذير الناس من الاتصال المباشر بالطيور الحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة