إيران تؤكد التزامها بتعليق تخصيب اليورانيوم   
السبت 14/10/1425 هـ - الموافق 27/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

طهران طلبت استثناء أجهزة طرد مركزي لأغراض البحث العلمي فقط (رويترز-أرشيف)

قدمت طهران اليوم تعهدات جديدة للاتحاد الأوروبي والوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الالتزام بتعليق تخصيب اليورانيوم.

وقال مندوب إيران لدى الوكالة حسين موسويان إن طهران ستلتزم بتجميد جميع الأنشطة المتعلقة بالتخصيب، مؤكدا أن بلاده لن تستخدم أجهزة الطرد المركزي التي تطالب باستثنائها من القرار في أي عمليات من هذا النوع.

وأعرب موسويان عن تفاؤله بالتوصل إلى اتفاق مع الأوروبيين بشأن طلب طهران استثناء نحو 20 جهاز طرد مركزيا لاستخدامها في أغراض البحث العلمي. وقال دبلوماسيون غربيون في فيينا إن الطلب آثار غضب واشنطن التي تتهم طهران منذ فترة طويلة بمحاولة تطوير برنامج سري للتسلح النووي رغم النفي الإيراني.

وسيضمن إقرار الاتفاق الأوروبي مع طهران في اجتماعات مجلس حكام الوكالة الجارية بفيينا تجنب إحالة الملف النووي الإيراني لمجلس الأمن. ويجري الوفد الإيراني محادثات في فيينا مع مندوبي بريطانيا وفرنسا وألمانيا لحل هذا الخلاف الذي يرى مراقبون أنه يهدد بانهيار اتفاق تعليق التخصيب.

من ناحيته أعرب المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي عن تفاؤله بإمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن القرار مشيرا إلى أن الساعات الماضية شهدت مفاوضات مكثفة مع الجانب الإيراني. وتوقعت مصادر مطلعة أن تصدر الوكالة قرارا معتدل اللهجة بشأن الملف النووي الإيراني.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة