أمازيغ شمال أفريقيا يجتمعون بطنجة   
الاثنين 18/8/1432 هـ - الموافق 18/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:16 (مكة المكرمة)، 17:16 (غرينتش)

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمغرب (الجزيرة نت)

تحتضن مدينة طنجة المغربية يوم الجمعة المقبل أول لقاء يجمع أمازيغ شمال أفريقيا، تحت عنوان "الأمازيغية في قلب التغيير" بدعوة من مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة في دورته السابعة. 

وذكرت صحيفة لكم المغربية الإلكترونية اليوم الاثنين أن هذا اللقاء يسعى إلى إثارة النقاش حول وضع الحركة الثقافية والسياسية أيضًا، وموقفها من التغييرات التي تعرفها بعض أنظمة الحكم بشمال أفريقيا، مثل تونس ومصر وليبيا.

واعتبرت مؤسسة المهرجان المتوسطي أن واقع القضية الأمازيغية عرف ركودا يقترب من الأزمة والشلل، بسبب ما اعتبرته انحباسًا سياسيًا وثقافيًا واجتماعيًا، قبل أن يشهد انتعاشة وصحوة تاريخية طال أمد انتظارها.

ويرى المنظمون في هذا اللقاء الأمازيغي الدولي وسيلة لإبراز موقف أمازيغ شمال أفريقيا من التغييرات التي شهدتها المنطقة، ممثلة في الثورات الشبابية المطالبة بالعدل والإنصاف والحرية.

وذكرت الصحيفة المغربية أن هذا اللقاء سيحضره كل من عضو الانتقالي الليبي فتحي نخليفة، ورئيسة الجمعية التونسية للثقافة الأمازيغية خديجة بنسعيدان، وفرحات مهني ممثلا عن الحركة الأمازيغية بالجزائر، وعن أمازيغ مصر تشارك أماني الوشاحي.    

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة